أخبارأخبار حول العالم

مساعي عمانية ويابانية لتخفيف حدة التوتر بين واشنطن وطهران

أكد سعي بلاده لتخفيف حدة التوتر بين الأمريكية وإيران.

وحذر بن علوي ـ في تصريح أوردته قناة (الحرة) الأمريكية اليوم الجمعة ـ من خطورة وقوع حرب في المنطقة، مشيرا إلى أن الطرفين الأمريكي والإيراني يدركان جيدا خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد.

وقد لعبت دورا حاسما في جمع المفاوضين الإيرانيين والأمريكيين لإجراء محادثات تمهيدية أدت في النهاية إلى إبرام اتفاق حول عام 2015 مع القوى الكبرى، لكن انسحب من الاتفاق في شهر مايو 2018 وأعاد فرض العقوبات التي تم رفعها في مقابل تراجع عن برنامجها النووي.

بدورها، تخلت إيران عن جزء من التزاماتها بموجب وحددت مهلة للأطراف الأخرى المتمسكة بالاتفاق من أن يكون هناك المزيد إذا لم يعملوا على التخفيف من العقوبات.

وتصاعدت حدة التوتر بين الجانبين في الأسابيع الأخيرة بعد أن صنفت واشنطن الحرس الثوري “منظمة إرهابية أجنبية”.

وفي نفس الإطار يتوجه رئيس الوزراء ​الياباني ​شينزو آبي​ إلى إيران في شهر يونيو المقبل لإجراء محادثات مع القادة الإيرانيين للمساعدة في تخفيف التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وطهران، وفق ما أعلنته مصادر حكومية يابانية، اليوم الجمعة.

وذكرت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية، أنه من المتوقع أن يعتمد “اَبي” القرار النهائي بشأن زيارة طهران بعد مشاورات مع الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب،​ والذي من المقرر أن يصل إلى غدا السبت.

وكان قد أعرب -خلال لقائه في طوكيو الأسبوع الماضي مع - عن قلقه بشأن .

وتعد زيارة شينزو اَبي إلى طهران أول زيارة لرئيس وزراء ياباني منذ 40 عاما بعد زيارة رئيس الوزراء الياباني الأسبق تاكيو فوكودا في عام 1978.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: