أخبارأخبار أميركا

مسؤولة تحدد موعد انتهاء إجراءات التباعد الاجتماعي في أمريكا

أكدت الدكتورة ديبورا بيركس، منسقة لجنة مكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض، أن إجراءات التباعد الاجتماعي ربما ستبقى لأشهر مقبلة، وقد تستمر خلال فصل الصيف.

وأوضحت بيركس، وهي طبيبة متخصصة في علوم الجهاز المناعي واللقاحات، أن استمرار إجراءات التباعد الاجتماعي خلال الصيف ستكون مهمة حتى نحمي بعضنا البعض، خاصة وأنه لا يزال هناك حاجة لإجراء اختبارات لمعرفة المزيد عن فيروس كورونا.

وخلال مقابلة نقلتها صحيفة “واشنطن بوست” أكدت بيركس لشبكة “أن بي سي نيوز”، أن اتجاهات تفشي الوباء تعطي “أملًا عظيمًا” في إعادة فتح الولايات الأمريكية، ولكن بوتيرة بطيئة خلال الأشهر المقبلة.

اختبار الفيروس

وقالت بيركس إن الولايات المتحدة تحتاج إلى تحقيق “اختراق” أو طفرة في اختبار الفيروس لفحص الأميركيين على نطاق واسع، لمعرفة صورة أوضح لمدى انتشاره بشكل دقيق.

وأوضحت أن فهم طبيعة الفيروس ومدى انتشاره هو المفتاح، لتخفيف القيود التي أعاقت الاقتصاد الأميركي، وذلك بعد التحذيرات التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية بأنه لا يوجد دليل على أن الشخص المتعافي من المرض محصن من الإصابة مرة أخرى.

وشددت بيركس على أنه في الوقت الذي تسعى فيه فرق العمل إلى توسيع نطاق الاختبار للمرضى المصابين بكورونا، فإنه يجب اختبار من لديهم أعراض خفيفة أيضًا أو حتى من ليس لديهم أعراض.

سرعة الكشف

وفي هذا السياق قالت بيركس: “علينا أن نوجد اختبارات قادرة على اكتشاف المرضى المصابين بفيروس كورونا بشكل فعال وسريع جدًا، مضيفة أن الاختبارات المتاحة في الوقت الحالي، يمكنها أن تبقى فعالة في الكشف عن الوباء خلال فصل الصيف.

وفي وقت سابق أعلنت ولايات أمريكية التخفيف من إجراءات التعامل مع أزمة جائحة كورونا، وإعادة بعض القطاعات الاقتصادية للعمل مع مطلع مايو المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين