أخبارأخبار أميركا

مزاعم ترامب بشأن الانتخابات كلّفت دافعي الضرائب 519 مليون دولار

كشفت صحيفة “washingtonpost” أن مزاعم الرئيس السابق دونالد ترامب بشأن تزوير الانتخابات كلفت دافعي الضرائب 519 مليون دولار.

ويكشف هذا الرقم أن التداعيات السلبية والخسائر الناتجة عن مزاعم ترامب لم تنته بعد، وأن الولايات المتحدة لا زالت تعاني من هذه الخسائر خاصة بعد أن ترتبت عليها واقعة اقتحام الكونجرس وأعمال دموية، هي الأولى من نوعها في البلاد، فضلًا عن تبديد الكثير من الأموال في الدعاوى القضائية وإعادة الفرز وتأمين الموظفين والمسئولين والمنشآت.

وأشارت الصحيفة إلى أن التكاليف تضمنت أكثر من 480 مليون دولار لتغطية تعزيز الإجراءات الأمنية، ونشر قوات الحرس الوطني حتى شهر مارس المقبل، بعد اقتحام في السادس من يناير الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم إنهم ما زالوا يحاولون تسجيل تكلفة الانتشار المكثف والسريع للأمن للتعامل مع التهديد المتزايد لأنصار ترامب.

وقال مايكل رابيتش، المشرف على دورية الطرق السريعة في يوتا: “أعتقد أن حدثا مثل الذي شهدناه في السادس من يناير، يغير وجهة نظرك في المستقبل”.

ووفقًا لموقع “businessinsider“، أنفق رابيتش 227 ألف دولار في 17 يناير لنشر 300 جندي في بالولاية، بعد تهديدات بفرض حصار مسلح من قبل مؤيدي ترامب بالتزامن مع تنصيب الرئيس جو بايدن.

وقال رابيتش: “إنه مبلغ لا يصدق من لإنفاقه”. كما أنفقت الولايات ملايين لا تحصى من الدولارات على عمليات إعادة فرز الأصوات الانتخابية التي طالب بها ترامب.

ويبدو أن النفقات تشهد تصاعدًا بشكل يومي في فترة ما بعد الانتخابات، لاسيما بعد أن شهدت العشرات من الدعاوى القضائية غير المثمرة، وعمليات إعادة احتساب الأصوات وما ترتب عنها من مصاريف، إضافة إلى التعزيزات الأمنية للحفاظ على سلامة موظفي الاقتراع الذين تلقوا تهديدات بالقتل من قبل أتباع ترامب، وفقًا لموقع “urdupoint“.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين