أخبارأخبار العالم العربي

انطلاق مراسم تشييع جثمان قائد الجيش الجزائري قايد صالح

بدأت مراسم تشييع رئيس الأركان الجزائري الراحل الفريق أحمد قايد صالح رجل البلاد القوي منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بوصول جثمانه إلى قصر الشعب.

وتوفي قايد صالح الإثنين الماضي، بمقر سكنه في العاصمة إثر نوبة قلبية، وفق بيان للرئاسة الجزائرية نعي فيه قائد أركان الجيش، الذي توفي عن عمر ناهز 80 عاماً، وأعلن حداداً وطنياً لمدة 3 أيام في كل أنحاء البلاد، و7 أيام في المؤسسات العسكرية، وظهر في لقطات بثها التلفزيون الحكومي نعش قايد صالح عند وصوله في الساعة السادسة والنصف بتوقيت غرينتش إلى قصر الشعب، يحمله عدد من الضباط ليتاح للجزائريين وداعه.

وكان رئيس الأركان بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة ومسؤولون آخرون حاضرين عند وصول الجثمان إلى المبنى القديم الذي كان مقرا للحكام العثمانيين وبني في القرن الثامن عشر.

وانحنى الرئيس عبد المجيد تبون امام النعش قبل أن يقدم تعازيه لأفراد عائلة الفريق صالح.

وقال تبون إن الجزائر فقدت “أحد رجالاتها الأبطال الذي بقي إلى آخر لحظة وفيا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام”.

وأضاف أن وفاة قايد صالح، تعتبر “فاجعة أليمة قاسية”، أن تودع الجزائر في هذا الوقت بالذات.

وأشار تبون إلى أن رئيس الأركان “صان الأمانة وحفظ الوديعة وأوفى بالعهد في فترة من أصعب الفترات التي اجتازتها البلاد”.

وفي وقت سابق، قدم تبون تعازيه الخالصة، لعائلة الفريق أحمد قايد صالح.

وكان آخر ظهور عام لقايد صالح (79 عاما) في 19 كانون الاول/ديسمبر أثناء مراسم تنصيب الرئيس عبد المجيد تبون الذي انتخب قبل اسبوع.

وكان الرئيس تبون منح في تلك المناسبة للرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح وكذلك للراحل قايد صالح، وسام “الصدر” وهو وسام مخصص تقليديا لرؤساء الدولة.

وقبيل مراسم التشييع، بدأ كبار الشخصيات في الدولة وقيادات الجيش، إلقاء النظرةَ الأخيرة على جثمان قايد صالح في قصر الشعب بالعاصمة.

وكان جثمان الفقيد المسجى بالعلم الوطني والمحمول على أكتاف ضباط في الجيش الشعبي الوطني قد وصل في وقت مبكر من صباح اليوم الى قصر الشعب للسماح بإلقاء النظرة الاخيرة عليه.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تقرر تنظيم جنازة رئاسية لمسؤول عسكري بالجزائر، وفق التقاليد المعمول بها في تشييع جثامين رؤساء الجزائر السابقين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين