أخبارأخبار أميركا

مدينة في كاليفورنيا تبدأ تقديم وجبات نباتية في سجونها

صدر قرار جديد في مدينة بيركلي بولاية كاليفورنيا هذا الأسبوع، يقضي بأن تبدأ السجون المحلية والمباني العامة في تقديم خيار الوجبات النباتية، حيث سيتم إلزام المدينة أيضًا بخفض الإنفاق على المنتجات الحيوانية بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة.

وصوّت مجلس مدينة بيركلي للمطالبة رسميًا بأن تقدم مباني وأحداث المدينة مجموعة من الأطعمة النباتية، مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

وبموجب القرار، قال أعضاء المجلس أيضًا إنهم سيعملون على خفض نصف إنفاق المدينة على المنتجات الحيوانية مثل اللحوم والألبان بحلول عام 2024.

هذا الإجراء، الذي أصدره عمدة بيركلي، جيسي أريجوين، وعضوة المجلس صوفي هان، يقول أيضًا إن مجلس المدينة ستراجع خططًا حول ما إذا كان يمكن للمدينة تحقيق مصادر غذائية نباتية بنسبة 100% بحلول عام 2022، وهو هدف مجموعة حقوق الحيوان التي تتخذ من بيركلي مقرًا لها.

وقالت ألميرا تانر، مديرة مجموعة حقوق الحيوان، لصحيفة “ديلي كاليفورنيان“، هذا الأسبوع، إن القرار جاء نتيجة أكثر من عام من المفاوضات “ذهابًا وإيابًا بين النشطاء وأعضاء المجلس”.

وقالت تانر لوكالة الأنباء المحلية: “هذا شيء نتفق عليه جميعًا، حاول ألا تؤذي الآخرين، وحاول مساعدتهم بدلاً من ذلك”، وأضافت: “قرار اليوم هو بيان قوي يؤكد الصوت الداخلي لأصحاب الضمير المحترمين”.

وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس، من المتوقع أن يقدم عمدة المدينة تقريرًا بحلول الصيف المقبل حول احتمالية أن تحقق المدينة التقدمية من الناحية اللوجستية تقديم خيارات تعتمد على النباتات فقط.

وكانت بيركلي رائدة في الدعوة إلى قرارات تهدف إلى مكافحة آثار تغير المناخ وتعزيز ممارسات الاستهلاك الغذائي المستدام، حيث يجادل القرار الجديد بأن الجهود المبذولة لخفض استهلاك اللحوم والألبان يمكن أن تساعد في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن إنتاج المنتجات الحيوانية.

في عام 2018، أصدر مجلس المدينة قرارًا يجعل بيركلي أول مدينة في البلاد تبدأ “أيام الإثنين الخضراء”، حيث يتم تقديم الأطعمة النباتية فقط في أحداث المدينة والاجتماعات التي تُعقد في اليوم الأول من الأسبوع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين