أخبارأخبار أميركا وكنداأخبار العالم العربي

محمود عباس: خطة ترامب هي صفعة العصر

افتتاح اجتماعات الدورة الثامنة والعشرين للمجلس المركزي الفلسطيني، وحركتا حماس والجهاد الإسلامي امتنعا عن المشاركة

وصف الرئيس الفلسطيني خطة الرئيس الأميركي لسلام الشرق الأوسط بأنها “صفعة العصر” وليس “صفقة القرن”، حسب ما جاء في موقع “بي بي سي العربية”.

جاء هذا خلال الخطاب الذي ألقاه عباس في افتتاح اجتماعات الدورة الثامنة والعشرين للمجلس المركزي الفلسطيني، وقال عباس “إن أنهت اتفاقات أوسلو مع الفلسطينيين، والسلطة الفلسطينية بدون سلطة وتحت احتلال من دون كلفة”.

وجدد عباس رفض للولايات المتحدة كوسيط للسلام، مشددا على أنه لا يحق لأي جهة إلا منظمة التحرير التفاوض باسم الفلسطينيين.

وأكد الرئيس الفلسطيني “هناك اقتراح بإعطاء الفلسطينيين أبو ديس، لتكون عاصمة للدولة الفلسطينية بدلا من القدس الشرقية،  وقلنا لا لترامب، لن نقبل مشروعك، والقدس العاصمة الأبدية لدولتنا”.

وأضاف “الفلسطينيون لا ينتظرون أن تمنحهم اسرائيل أراضي بل موعدا وجدولا زمنيا لإنهاء الاحتلال”.

وشدد عباس على القول “إن تسعى إلى إبعاد عن طاولة مفاوضات السلام”، مضيفا “لا نقبل أن تكون أمريكا وسيطا بيننا وإسرائيل”.

ودعا رئيس ، ، في الجلسة ذاتها المجلس المركزي الذي اتخذ قرار إعلان تشكيل السلطة أن يتخذ قرارا جديدا وينظر في سحب الاعتراف بإسرائيل.

وحض المجلس على “تحويل وظيفة السلطة إلى دولة والذهاب إلى الأمم المتحدة للنظر في وضع دولة تحت الاحتلال، والانضمام إلى المعاهدات والتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية والتأكيد على أن الفلسطينيين سيحاربون الاحتلال بجميع الوسائل المشروعة”.

وامتنعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي عن المشاركة في الاجتماع وقالت حماس في بيان “إنها لا تتوقع صدور قرارات تتناسب مع المرحلة الحالية وعلى رأسها الخروج من اتفاقية أوسلو” .

ورأت الحركة في بيان لها “أن نتائج هذه الاجتماعات لا يمكن أن تؤثر على القرار الأميركي، وإنما تصب في اتجاه بحث عن مداخل أخرى لإحياء عملية التفاوض، وبالتالي إعطاء غطاءً جديدا لإسرائيل للإجهاز على القضية الفلسطينية وتصفيتها”.

وشددت حماس على “أن من أبجديات العمل السياسي والوطني أن تتم الدعوة الفورية لاجتماع الإطار القيادي لمنظمة التحرير لوضع خطة وطنية لمواجهة شاملة مع الاحتلال ومع قرار الإدارة الأميركية.”

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين