أخبارأخبار أميركا وكندامنوعات

 محكمة أمريكية ترفض طلب الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز استدعاء ترامب

أصدر القاضي الفيدرالي إس. جيمس اوتيرو حكما برفض استدعاء الرئيس الأمريكي دونالد للشهادة امام المحكمة في الدعوى التي تقدمت بها ممثلة الأفلام الإباحية، ستورمي دانييلز، في قضية العلاقة المزعةمة بينهما

وقرر القاضي  أن الدعوى سابقة لأوانها، لأن فريق دفاع ترامب لما يقدم ردا رسميا على هذه  المزاعم.

وأشار أوتيرو إلى أنه بالرغم من أن ترامب وكوهين أعلنا عن نيتهما اللجوء إلى التحكيم، إلا أنهما لم يتقدما بطلب حتى الآن.

وقال مايكل أفيناتي محامي  ستورمي على تويتر ردا ً على حكم القاضي إس. جيمس اوتيرو “نحن نتوقع هذا في أي وقت”.

وكان محامي ستورمي قد طلب شهادة الرئيس بشأن إبرام اتفاق مزعوم مع الممثلة بعدم إفشاء سر العلاقة بينهما.

ممثلة الإغراء ستورمي دانيالز تقدمت الأربعاء بطلب شهادة ترامب في محكمة بكاليفورنيا ، وقبلها بيومين رفعت دعوى قضائية ضد الرئيس تقول فيها إن الاتفاق لاغ لأن ترامب لم يوقع عليه.

وقال مايكل أفيناتي محامي دانيالز إنه يخطط لإعادة تقديم الطلب، ما إن يقدم مايكل كوهين محامي ترامب ردا رسميا على دعوى دانيالز التي تحاول إلغاء اتفاق وقعته العام الماضي ويقضي بالتزامها الصمت في ما يتعلق بترامب.

وقال أفيناتي الذي تضمن طلبه استدعاء الرئيس ترامب ومحاميه كوهين لمدة ساعتين للإدلاء بإفادتهما، إن الأخيرين من المتوقع أن يدفعا لإحالة القضية على التحكيم الخاص “لإخفاء الحقائق عن الرأي العام”. حسب فرانس برس.

وتسعى الممثلة إلى الحصول على إفادة ترامب، خارج المحكمة، بخصوص مزاعمها، لاستعمالها لاحقا كدليل أمام القضاء.

ويطلب محامي ستورمي، مايكل أفيناتي، شهادة محامي ترامب أيضا. وقال إنه سيكرر الطلب في أقرب فرصة.

وكتب على حسابه بموقع تويتر: ” أنا على يقين بأن المحكمة ستستجيب لطلبنا في النهاية”.

 

وأضاف “إذا تم تقديم التماس من هذا النوع، فإن عددا من الأسئلة التي أثارها طلب دانيالز يمكن إيجاد إجابات لها في الالتماس، ما يحد من الحاجة لمزيد من الاستكشاف حول هذه المواضيع”.

وتابع “وإذا لم يتم تقديم هذا الالتماس أبدا، فإن طلب المدعي يصبح موضع نقاش. وبناء عليه فإن اقتراح طلب المدعي سابق لأوانه ويجب رفضه”.

وروت دانيالز في برنامج “60 دقيقة” على شبكة “سي بي اس” أنها أقامت علاقة جنسية مع ترامب مرة واحدة فقط في يوليو 2006 ولم يكن قد مضى على زواجه من ميلانيا ترامب سوى عام ونصف عام وعلى ولادة ابنه بارون سوى أربعة أشهر.

وتزعم ستورمي، واسمها الحقيقي، ستيفاني كليفورد، إنها وقعت اتفاقا يقضي بكتمان علاقتها مقابل 130 ألف دولار في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، قبل أيام من الانتخابات الرئاسية.

وقال : إن ترامب “نفى بقوة ووضوح وباستمرار” المزاعم بشأن إقامته علاقة جنسية مع دانيالز ،

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين