أخبارأخبار العالم العربي

محكمة ألمانية تحكم بالسجن ثلاث سنوات بحق لاجئ سوري

شتوتغارت () – حكمت المحكمة الألمانية الأربعاء بسجن يبلغ من العمر26 عاما, ثلاث سنوات بعد أدانته بالمساعدة في خطف عنصر من الأمم المتحدة واحتجازه لمدة ثمانية أشهر عام 2013 في فيلا قرب دمشق.

وذكر موقع “فرنس 24” أن أول طالب لجوء يعتقل في هذا البلد بتهمة التورط في جريمة حرب، وأن المتهم سليمان الذي لم ينشر اسمه كاملا، أدانته محكمة شتوتغارت بالتآمر في ارتكاب جريمة حرب بعدما ثبتت عليه تهمة المشاركة في مراقبة عنصر كندي في قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في هضبة الجولان السورية المحتلة، خطف واحتجز على مدى أكثر من ثمانية أشهر في 2013 في فيلا قرب دمشق.

وتعتبر هذه العقوبة هي أخف بكثير من تلك التي طلبتها النيابة العامة للمتهم وهي السجن لمدة سبع سنوات.

وكان المدان قد وصل إلى ألمانيا في 2014 بصفته طالب لجوء ضمن قوافل السوريين الذين فتحت برلين ذراعيها لهم.

وقالت المحكمة في خلاصة حكمها إن المدان لم يشارك بصورة مباشرة في خطف عنصر الأمم المتحدة ولكنه قدم مساعدة أساسية للخاطفين من خلال مراقبته لهدفهم الذي لم ينشر اسمه.

وكان هذا العنصر الكندي قد خطف قرب دمشق في 17 فبراير/ شباط 2013 وظل محتجزا إلى أن تمكن من الفرار في أكتوبر/ تشرين الأول من السنة نفسها.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت بعد هذا التاريخ أن أحد المتعاقدين معها الكندي كارل كامبو الذي خطف في 17 فبراير/ شباط في إحدى ضواحي دمشق تم تحريره.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين