أخبارأخبار أميركا

محققو FBI يبحثون عن كنوز وطنية تمت سرقتها قبل 43 عامًا

يبحث المحققون في مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” عن كنوز وطنية تمت سرقتها قبل 43 عامًا من مكتبة الرئيس الأمريكي الـ33، هاري ترومان، الرئاسية في ميسوري، والتي تقدر قيمتها بمليون دولار.

وفقًا لما نشرته “فوكس نيوز“؛ فقد خصص مكتب التحقيقات الفيدرالي مكافاة مالية قدرها 10 آلاف دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في استعادة 3 سيوف وخنجرين حصلت عليها الولايات المتحدة هدية من السعودية وإيران، وتقدر قيمتها في الوقت الراهن بمليون دولار.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان صحفي، إنه في 24 مارس 1978، توقفت سيارة بالقرب من البوابة الجنوبية للمكتبة، واقتحم رجلان المبنى، وحطما صندوق عرض موجود داخله، وقاما بسرقة السيوف والخنجرين، قبل أن يفرا من النافذة.

ويعتقد المسؤولون أن المشتبه بهم كانوا على علم بالإجراءات الأمنية للمكتبة، لا سيّما وأن حادث السرقة قد استغرق دقائق معدودة فقط.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه يجدد جهوده في هذا التحقيق ويطلب مساعدة الجمهور، ويُطلب من أي شخص لديه معلومات الاتصال بمكتب FBI في مدينة كانساس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين