أخبارأخبار العالم العربي

محافظ العاصمة المؤقتة عدن يستقيل من منصبه ويتهم رئاسة الوزراء بالفساد

عدن – من هارون محمد

قدم محافظ العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية عدن عبدالعزيز المفلحي مساء الخميس استقالته للرئيس عبدربه منصور هادي متهما رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر وحكومته في إعاقته في تسيير عجلة الإعمار.

وقال المفلحي في بيان “إنه قبل وتحمل المسؤولية بتعينه محافظا لعدن من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي وكان يأمل بأن يكون هناك دعم من قبل الحكومة في إدارة شؤون العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن”.

وأضاف “وضعت تصوراتي لأوليات الأهداف الواجب إنجازها للمرحلة الأولى المتمثلة بحل مشكلة الكهرباء وتوليد الطاقة بالغاز، وإعادة بناء المؤسسات تفعيل جهازي القضاء والشرطة، تحسين خدمات النظافة والماء والصرف الصحي، إصلاح شوارع المدينة”.

وأفاد المفلحي “ذهبت إلى عدن بعزيمة جبارة، وكنت مدركا أنني مقبل على معركة كبيرة أدواتها العقل والإرادة وحُسن التدبير ثم الإمكانيات المتاحة، وهكذا تحدثت مع الناس وأطلقت الوعود وبدأت العمل في ظروف قاسية تعرفونها، وأديت واجبي بأقصى ما عندي من إرادة وتحدي واستطعنا في وقت وجيز أن نحقق جزء من ذلك، وأن ذلك كله أعاد ثقة الناس بالدولة، وزرع الأمل في قلوبهم بأن القادم أفضل وأكثر إشراقا”.

وأضاف “لكني ولشديد الأسف وجدت نفسي في حرب ضارية مع معسكر كبير للفساد كتائبه مدربة وحصونه محمية بحراسة يقودها رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر”.

وقال “إن كبريائي يمنعني أن أخوض في جدال مع رئيس حكومة يخطف الماء من أفواه الناس، والضوء من عيونهم، فقد تابعت عبر وسائل الإعلام رسالته إلى فخامتكم، والتي كانت رد على مذكرتنا التي رفعناها إلى فخامتكم حول عدم قانونية سحب مبلغ 5 مليار و287مليون 83ألف و814ريال يمني من حساب المحافظة إلى حساب وزارة الاتصالات وأرفقته في ذلك لما جاء في خطاب وجه لفخامتكم، أنه يريد تطوير الاتصالات وخدمات نت تضاهي ما لدى العالم المتقدم، وذلك أمر يثير السخرية لأن الحديث عن الاتصالات دون كهرباء مسخ وضلال لا شك أنه يخفي مطامع ومفاسد، ودعني أقول بصريح العبارة إن الفساد المتفشي في حكومة بن دغر، ملئت روائحه الكريهة أجواء اليمن ومدن شتى في العالم، وقد أصاب البلاء البلاد”.

وعين عبد العزيز عبدالحميد المفلحي  محافظ لمدينة عدن في 27 إبريل/ نيسان من العام الجاري بعد أن كان يعمل ضمن الفريق الاستشاري للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وتتخذ الحكومة اليمنية الشرعية من عدن مقرا لها، في ظل استمرار سيطرة الحوثيين المتحالفين مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح عل العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ كانون الأول 2014.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock