أخبارأخبار أميركا وكندا

مجلس حقوق الإنسان الأميركي يدين أعمال الإرهاب في لاس فيغاس

واشنطن – أدان AHRC أعمال الإرهاب والكراهية والعنف الأخيرة التي حدثت في لاس فيغاس بالولايات المتحدة، وأيضا في كندا.

وقال عماد حمد، المدير التنفيذي للمجلس “نحن نشعر بالصدمة إزاء فظاعة العنف في إدمنتون ولاس فيغاس، وأعمال الإرهاب والعنف هذه ليست قضايا إنفاذ القانون فحسب، بل هي مشاكلنا كمجتمع وأفراد”.

وقال المجلس “إن هاتين العمليتين القاتلين في كندا ولاس فيغاس، بمثابة تذكير مؤلم بأن الكراهية والإرهاب هما عاملان مشتركان وأن الإرهاب والعنف لا يعرفان أي جنسية أو دين؛ وهذان الهجومان وإن كانا بعيدين جغرافيا، ينضمان إلى الكراهية والغضب والتجاهل المخادع لحرمة الحياة البشرية، ونعرب عن خالص تعازينا لأسر وأصدقاء الموتى ونتمنى للناجين التعافي العاجل”.

وأكد المجلس أن مكافحة الكراهية والإرهاب مسئولية مشتركة للجميع وأنه ينبغي أن نساعد على نشر ثقافة احترام حقوق الإنسان، وأهمها الحق في الحياة.

وحث المجلس واضعي القوانين على وضع قوانين معقولة للتسليح للتمكين من إنقاذ الأرواح ومنع تكرار مثل هذا العنف الجماعي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين