أخبارأخبار أميركا

مجلس النواب: نركز على استغلال ترامب للسلطة وسنستمع لمكالماته مع زعماء العالم

أكد زعيم كتلة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي حكيم جيفريز، اليوم الأحد، أن التحقيق البرلماني الذي بدأه النواب الديمقراطيون بالكونجرس، الأسبوع الماضي، بهدف عزل الرئيس دونالد ترامب، سيركز على “إساءة استغلال السلطة”، موضحًا أنه قد يتضمن أيضًا رفض البيت الأبيض في أكثر من مناسبة مذكرات استدعاء أصدرها الكونجرس للإطلاع على سجلات خاصة بأنشطة الرئيس.

وقال جيفريز، في مقابلة تليفزيونية، تعليقًا على المكالمة المثيرة للجدل التي جرت في 25 يوليو الماضي بين ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، والتي تسبب تسريب محتواها في بدء تحقيقات عزل ترامب: “هناك دليل على ذلك الإخفاء واضح للبيان إلى حدّ أن هناك إخفاء متواصل من شأنه أن يوفر أرضية محتملة لإعاقة عمل الكونجرس”، حسب ما نقلت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني.

وانتقد جيفريز ما جاء في المحادثة الهاتفية على أساس أنها حملت “تكتيك الضغط الشديد” على الرئيس الأوكراني من أجل التحقيق مع جو بايدن ونجله، معتبرا أن ثمة “دليلًا خطيرًا على فعل خاطئ”، وأن الرئيس الأمريكي سعى “لتقويض أمننا القومي ونزاهة انتخاباتنا”، على حد تعبيره.

مكالمات ترامب

من جانبه قال رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي النائب آدم شيف إن الكونجرس مصمم على الاستماع إلى مكالمات الرئيس دونالد ترامب السابقة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وعدد من زعماء العالم الآخرين، مشيرا إلى مخاوف من احتمال أن يكون ترامب قد عرض الأمن القومي للخطر.

ونقلت قناة “سكاي نيوز” اليوم الأحد، عن شيف قوله إنه يعتقد أن هناك حاجة قصوى لحماية الأمن القومي للولايات المتحدة ومعرفة ما إذا كان الرئيس قد قوض أمن البلاد أيضا خلال محادثاته مع زعماء آخرين، وخصوصا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلن النواب الديمقراطيين بالكونجرس، الأسبوع الماضي، بدء إجراءات محاكمة ترامب برلمانيًا بهدف عزله بعد تسريب شخص مجهول محتوى مكالمة هاتفية بينه وبين الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، جرت في 25 يوليو الماضي، وقال المسرّب إن ترامب طلب خلالها من نظيره الأوكراني التحقيق بشأن جو بايدن نائب الرئيس السابق باراك أوباما الذي يبدو الأوفر حظًا لمنافسته في الانتخابات الرئاسية المقبلة ونجله هانتر بايدن، وقام البيت الأبيض بتسجيل محضر الاتصال على خادم مخصص للنصوص السرية.

واعتبر النواب الديمقراطيين بالكونجرس أن المحادثة حملت طلبًا من الرئيس الأمريكي لرئيس أجنبي بالتدخل في شئون الولايات المتحدة بغرض التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو ما دفعهم لبدء إجراءات فتح تحقيق برلماني مع ترامب بهدف عزله.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين