أخبارأخبار العالم العربي

إلهان عمر: نجحنا في إعفاء الصومال من ديونها المستحقة لأمريكا

وافق مجلس النواب الأمريكي منتصف الليلة الماضية على إعفاء الديون المستحقة للولايات المتحدة على الصومال.

وقالت النائبة الأمريكية من أصل صومالي إلهام عمر، لقد نجحنا اليوم في أن تعفي الولايات المتحدة الأمريكية من ديونها المستحقة على الصومال ، وسيؤدي ذلك إلى التقدم والازدهار.

وأضافت النائبة إلهام عمر أن خطة إعفاء الديون هي خطوة إلى الأمام وتتطلع إلى العمل معًا في الصومال يسوده السلام والديمقراطية.

وأشار مراقبون إلى أن الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة قد تدفع العديد من الدول الأخرى إلي اتخاذ خطوات مماثلة بشأن ديونها على الصومال.

يذكر أن الصومال مثقل بديون تصل إلي خمس مليارات دولار أمريكي وأن الحكومة الفيدرالية الصومالية قد قطعت شوطا بعيدا في مساعيها الرامية إلي إعفاء الديون عن بلادها.

في السياق نفسه، أعلن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، الموافقة على خطة تمويل ستساعد الصندوق على تغطية حصته من إسقاط ديون الصومال، حسب ما ذكرت كريستالينا جورجيفا مديرة الصندوق في بيان.

وأوضحت مديرة الصندوق، كريستالينا جورجيفا، في بيان،أن خطة التمويل تتضمن منحاً نقدية من الدول الأعضاء واستخدام الموارد الداخلية للصندوق، دون أن تذكر تفاصيل أخرى عن حزمة التمويل، وسَتُستخدم الأموال لتسوية متأخرات الصومال المستحقة لصندوق النقد.

وقالت جورجيفا: “هذه خطوة مهمة لمساعدة الصومال على المضي في تطبيع العلاقات مع المجتمع الدولي، والتقدم صوب إسقاط الدين في إطار مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون”.

وتابعت أن “قراراً للبدء في الإعفاء من الدين قد يصدر فور تقديم الأعضاء الالتزامات المالية الضرورية، شريطة استمرار حكومة الصومال في جهودها الإصلاحية القوية، لكنها لم تذكر موعداً محدداً”.

وتبلغ ديون الصومال الخارجية حوالي 5 مليارات دولار، بما يكاد يضاهي ناتجه المحلي الإجمالي، وهو وضع يصفه صندوق النقد الدولي بغير القابل للاستمرار.

ورحب وزير المالية الصومالي عبد الرحمن دعالي بيلي بقرار الصندوق في تغريدة على تويتر، مضيفاً “نحن ممتنون لكل الشركاء على دعمهم المتواصل لرحلتنا صوب إلغاء الدين. سنمضي قدماً في الإصلاحات الاقتصادية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين