أخبارأخبار أميركا

متظاهرون يلقون بالملاعق أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن

لا تزال تداعيات نجاح 6 أسرى فلسطينيين بالفرار من سجن “جلبوع” شديد التحصين شمالي إسرائيل، مستمرة في الحدوث، حتى بعد إعلان قوات الأمن الإسرائيلية أنها ألقت القبض مجددًا على 4 منهم.

فقد تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لفعالية أمام سفارة إسرائيل في واشنطن، عبّر المشاركون فيها عن تضامنهم مع الأسرى الفلسطينيين، كما قاموا بإلقاء الملاعق أمام مبنى السفارة.

الصور المتداولة تظهر مئات الملاعق الملقاة على مدخل السفارة الإسرائيلية في واشنطن، في إشارة رمزية إلى عملية الهروب من سجن جلبوع، والتي يُعتقد أن الأسرى الستة قد حفروا نفقًا عبر أرضية المعتقل وفروا عبره إلى الخارج، وقد جرى وسم هذه العملية بعملية نفق الحرية.

وتفرض إسرائيل إجراءات عقابية بحق الأسرى الفلسطينيين، بينها اقتحام السجون والتنكيل بالمعتقلين وضربهم وحبسهم انفراديًا، ونقلهم إلى سجون أخرى.

من جهتها؛ فقد تعهدت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، بعدم إتمام أي صفقة تبادل جديدة مع إسرائيل دون الأسرى الأربعة الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم.

وقال الناطق باسم الكتائب في كلمة متلفزة: “أبطال نفق الحرية سيخرجون مرفوعي الرأس وقرار قيادة القسام بأن أي صفقة تبادل قادمة لن تتم إلا بتحرير هؤلاء الأبطال”.

وأضاف: “إذا كان أبطال نفق الحرية حرروا أنفسهم هذه المرة من تحت الأرض، فإننا نعدهم ونعد أسرانا الأحرار بأنهم سيتحررون قريبا بإذن الله من فوق الأرض”، وتابع: “إعادة اعتقال بعض أبطال نفق الحرية لا يحجب حقيقة عملهم المشرف، ولن يخفي حجم الخزي والعار الذي لحق بالمؤسسة الأمنية الإسرائيلية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين