أخبارأخبار أميركا

تعرف على أهم الرسائل التي وجهها ترامب في خطاب حالة الاتحاد

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسائل مهمة في خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه، أمس الثلاثاء، أمام الكونجرس، حيث تطرق خلاله إلى ملفات داخلية وخارجية عديدة، وسرد ما اعتبرها إنجازات كبيرة حققتها إدارته.

وواجه ترامب، أعضاء الكونغرس الديمقراطيين، الذين يسعون لعزله من منصبه في خطاب حالة الاتحاد الذي استغله في السخرية من معارضيه والتشدق بالاقتصاد متجنبا الحديث عن مساءلته في الخطاب، بينما ظل خصومه الديمقراطيون جالسين صامتين معظم الوقت، كما رفض العديد من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين حضور الكلمة السنوية احتجاجا على ترامب.

الاقتصاد في عهد ترامب

قال ترامب أنه أحدث تحسنا كبيرا بعد الرئيس الديمقراطي باراك أوباما،كما تمكن من تعزيز النمو الاقتصادي الأميركي وزاد من فرص العمل.

وأشار “في ثلاث سنوات قصيرة وحسب أجهزنا على مفهوم التراجع الأميركي ورفضنا تصغير شأن مصير أميركا”. وأضاف ترامب أن “أيام استغلال بلادنا واحتقارها من جانب دول أخرى”، قد انتهت وباتت من الماضي.

وقال “اقتصادنا في أفضل وضع، وجيشنا أعيد بناؤه كلية وقوته لا تضاهيها أي قوة في العالم” ليردف “أقول لشعب بلادنا العظيم ولأعضاء الكونغرس: حالة اتحادنا أقوى من أي وقت مضى”.

وبحسب ترامب، “منذ اللحظة التي استلمت بها منصبي.. قمت بعمل تخفيضات ضريبية وكافحت من أجل اتفاقيات تجارية منصفة وتبادلية”. وأضاف: “أجندتنا محابية للعمال والنمو والأهم من ذلك لأميركا”.

وتطرق إلى حالة انتعاش في البورصة التي شهدها عهده قائلاً منذ انتخابه ازدادت البورصة الأميركية وأضافت أكثر من تريليونات الدولارات إلى ثروة هذه البلاد. هذا سجل لم يتوقعه أحد أنه ممكن.

وتطرق أيضا في كلمته إلى نظام التأمينات الصحية، وقال كذلك إنه يجب منع المهاجرين من عبور الحدود الجنوبية للولايات المتحدة وإن مدن إيواء المهاجرين أمر خاطئ.

الحروب في الشرق الأوسط

وفيما يتعلق بإيران والشرق الأوسط قال “نحن نعمل على إنهاء حروب أميركا في الشرق الأوسط” وركز ترامب على حملته للضغط على النظام الإيراني وعلى الضربة التي أمر بشنها الشهر الماضي وأدت لمقتل قاسم سليماني ووصفه بأكبر إرهابي العالم.

وأكد ترامب أنه بسبب العقوبات القوية التي فرضناها، فإن أداء الاقتصاد الإيراني سيئ للغاية وأضاف من جهة ثانية عزمه على إعادة الجنود الأمريكيين من أفغانستان.

وأضاف هناك محادثات سلام جارية”، مبديا من جديد رغبته في إنهاء أطول حرب أمريكية وإعادة القوات إلى الوطن.

وأضاف “أنا لا أريد أن أقتل مئات آلاف الأشخاص في أفغانستان، غالبيتهم أبرياء تماما”.

الإرهاب

وأضاف ترامب خلال كلمته أن تنظيم داعش كان يحتل أكثر من 20 ألف ميل مربع من الأراضي في العراق وسوريا. واليوم تم تدمير الخلافة الإقليمية لداعش بنسبة مائة في المائة، والقضاء على مؤسس وزعيم التنظيم القاتل المتعطش للدم.

ولفت الرئيس الأمريكي في رسالة واضحة إلى الإرهابيين: لن تفلتوا من العدالة الأميركية أبدا.

ويأتي خطاب ترامب قبل ساعات، من إجراء تصويت نهائي بمجلس الشيوخ، في ختام محاكمة ترامب برلمانيا بتهمتي إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين