أخبارأخبار أميركا

مانهاتن تلغي الملاحقات القضائية بحق العاملين في مجال البغاء

أعلن المدعي العام لمنطقة مانهاتن، ساي فانس جونيور، إلغاء الملاحقة القضائية بحق الأفراد الذي يعملون في مجالات البغاء والدعارة والتدليك غير المرخص، وفقًا لما نشرته “فوربس“.

وبحسب البيان الصادر عن مكتب المدعي العام، فإن هذه السياسة الجديدة ستزيل العواقب الجانبية المرتبطة بهذه المجالات، وستمكن سكان نيويورك من التفاعل مع جهات إنفاذ القانون دون خوف من الاعتقال أو الترحيل بسبب عملهم في هذه المجالات.

وأضاف البيان: “على مدى العقد الماضي، تعلمنا من أولئك الذين لديهم خبرة معيشية ومن تجربتنا الخاصة في الواقع أن المقاضاة الجنائية للبغاء لا تجعلنا أكثر أمانًا وفي كثير من الأحيان، تحقق النتيجة المعاكسة من خلال زيادة تهميش المستضعفين”.

وتابع البيان “بإلغاء أوامر التوقيف ورفض القضايا ومحو الإدانات بهذه التهم، فإننا نكمل نقلة نوعية في نهجنا”، يأتي ذلك فيما سيواصل مكتب المدعي العام مقاضاة الجرائم الأخرى المرتبطة بالبغاء، بما في ذلك الاتجار بالجنس.

يُذكر أنه في يناير الماضي، أعلن المدعي العام لمنطقة بروكلين، إريك جونزاليس، أنه يعتزم إلغاء أكثر من 1000 أمر قضائي يتعلق بالبغاء والتسكع والتدليك غير المرخص.

وقد رفض قاضٍ في حي كوينز بمدينة نيويورك، مئات الجرائم المتعلقة بالبغاء في مارس الماضي، بناءً على طلب مدعية كوينز، ميليندا كاتز، التي قالت إنها لم تحاكم أي شخص بموجب قانون التسكع السابق الذي تم استخدامه لاعتقال الأشخاص بناءً على الجنس أو المظهر.

جاءت تحركات نيويورك لإلغاء تجريم العمل الجنسي في أعقاب إجراءات مماثلة اتخذها محامو المقاطعات في بالتيمور وفيلادلفيا وسان فرانسيسكو وآن أربور بولاية ميشيجان، لتقديم الدعم والموارد للعاملين بالجنس، بدلًا من إشراكهم في نظام العدالة الجنائية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين