أخبارأخبار أميركا

ماكونيل يدعم ترشح ترامب للرئاسة وبومبيو يمدح الإدارة السابقة

أعلن زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، الذي انتقد قبل أسابيع فقط الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، أنه سيدعم ترشيح الأخير في حالة اختياره من قبل الحزب الجمهوري كمرشح رئاسي عام 2024.

وقال ماكونيل خلال مقابلة صحفية، أمس الخميس، “هناك الكثير ليحدث بين الآن والعام 2024، لدينا 4 شخصيات على الأقل أعتقد أنهم يخططون للترشح للرئاسة، ويجب أن يكون سباقًا مفتوحًا على نطاق واسع”، وفقًا لما نشرته صحيفة “Politico“.

تأتي هذه التصريحات وسط خلاف عام بين الرئيس السابق وماكونيل في أعقاب أعمال الشغب في الكابيتول في 6 يناير، وهو الحدث الذي ألقى ماكونيل باللوم فيه على ترامب في تصريحات لاذعة في مجلس الشيوخ.

بدوره؛ انتقد ترامب ماكونيل الأسبوع الماضي ووصفه بأنه “اختراق سياسي، لا يبتسم، ويضعف الحزب الجمهوري”، ولكن ماكونيل رفض هجوم ترامب عليه بأنه يضر بآفاق الحزب، مؤكدًا أنه لم تكن هناك “حرب أهلية داخل الحزب”، وأنه ظل منافسًا للديمقراطيين بأغلبية ضئيلة في مجلسي النواب والشيوخ.

أشار ماكونيل إلى رغبته في الانتقال من انتخابات 2020 والتركيز بدلاً من ذلك على استعادة مجلسي النواب والشيوخ في عام 2022، وعندما سئل عن دور ترامب في خسائر الجمهوريين في الانتخابات الخاصة لمقاعد مجلس الشيوخ في جورجيا، قال ماكونيل بشكل قاطع: “هناك ملاحظات حول ذلك، ونحن نتطلع إليها”.

لا يزال شبح ترشح ترامب في عام 2024 يحوم حول الحزب الجمهوري، مع استمرار شعبية الرئيس السابق بين الناخبين الجمهوريين، فيما توقع السيناتور ميت رومني أن ترامب سيفوز بالترشيح في عام 2024 إذا تقدم مرة أخرى بالبيت الأبيض.

أمريكا أكثر ازدهارًا
في سياق آخر؛ قال وزير الخارجية السابق، مايك بومبيو، إن “إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب جعلت الولايات المتحدة أكثر ازدهارًا وقوة”.

وقال بومبيو في تغريدة له عبر تويتر: “تزعم إدارة جو بايدن أن الولايات المتحدة عادت، لكنها لم تذهب إلى أي مكان أصلًا، بل على العكس تماما، فقد بنينا تحالفات هائلة في جميع أنحاء العالم لتأمين الحرية الأمريكية”.

وكان مايك بومبيو، قد شنّ هجومًا سابقًا على سياسة الرئيس جو بايدن الدبلوماسية، قائلا: “لا يمكن للشعب الأمريكي أن يعود إلى ثماني سنوات أخرى من سياسة باراك أوباما الخارجية”.

ورد بومبيو أيضا على قول سابق للرئيس بايدن قال فيه إن “ترامب فشل في مواجهة روسيا”، حيث أكد بومبيو “أننا عملنا بجد لمنع روسيا من التدخل في انتخاباتنا، أنا فخور بالعمل الذي قمنا به للرد على روسيا”.

وأضاف بومبيو: “عندما كنت وزيرًا للخارجية، كنت أعرض الأمور مباشرة كما هي وبصراحة”، مؤكدًا: “من الصعب معرفة ذلك، لقد خدمت كجندي منذ فترة طويلة ثم أتيحت لي فرصة رائعة كعضو في الكونجرس، ثم وظيفتين جديدتين في إدارة ترامب، أعتقد أنني الآن سآخذ استراحة قصيرة، ثم سنرى ما هو أمامنا”، يأتي ذلك وسط تكهنات بترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين