أخبارأخبار أميركا وكنداأخبار العالم العربي

مئات من اليمنين يحتجون أمام المحكمة الفيدرالية بديترويت

واشنطن – تجمع مئات من اليمنيين الأميركيين الجمعة أمام المحكمة الفيدرالية بوسط مدينة ديترويت بولاية ميشيغن الأميركية إحتجاجا منهم على وجود ضمن قائمة دونالد للبلاد المحظور السفر منها إلى الأميركية.

وحمل المحتجين لافتات وأعلام كتب عليها “الله يبارك ” و”العدالة للجميع” وظلوا يلوحون بالأعلام وصور لقاضيين إتحاديين، أحدهما في ماريلاند والآخر في هاواي، أصدرا حكما في الأسبوع الماضي يمنع تطبيق حظر السفر على دول اليمن وإيران وليبيا والصومال وسوريا وتشاد وكوريا الشمالية.

ونظم هذا الإحتجاج اليمني إبراهيم الجهيم بصفته أحد اليمنيين الأميركيين الغاضبين من قرار ترامب  وقال “ان هذا البلد بنيته مهاجرون وزوجة ترامب مهاجرة”.

وأوضح إبرهيم أن سبب أختيار مكان الإحتجاج أمام المحكمة لبيان استياء المجموعة من أن أي قاض إتحادي فى ميتشيغن اثر على شرعية الامر التنفيذى لترامب.

وقال عادل الأسد، نائب رئيس غرفة التجارة الأميركية اليمنية بديربورن، “لم أفهم لماذا أدرج اليمن في الحظر، لم يتم ربط أى إرهاب بالبلاد، جئنا إلى أميركا وأصبحنا أطباء ومحامين ومدرسين، جئت إلى هنا كطفل وكبر أولادي هنا نحن جزء من المجتمع الأميركي”.

وقال محمد حسن عضو مجلس مدينة هامترامك “إن الحظر لا يمثل وجهات نظر الشعب الأميركي ولكن شخص واحد فقط هو ترامب، من المفترض أن تكون الحكومة من قبل الشعب، وترامب لا يعرف ذلك”.

وقال عمر عبدي نور، الناشط المجتمعي في ديترويت، وهو أميركي صومالي، “إن الملايين من المسلمين يعيشون في أميركا، بعد القانون والمساهمة في مجتمعاتهم، إننا سلميون والإسلام هو الحب، نريد أن تسمع أميركا صوت الشعب”.

وانتقد المحتجون على هامش الإحتجاج لخطة ترامب لبناء جدار على طول الحدود الأميركية المكسيكية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين