أخبار

مئات الآلاف الجنوبيين يتظاهرون في عدن للمطالبة بالانفصال عن شمال اليمن

عدن –  من هارون محمد

تظاهر الجمعة مئات الآلاف من جنوب اليمن في مديرية المعلا غرب العاصمة اليمنية المؤقتة عدن, تلبية لدعوات أطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي للاحتشاد في عدن لرفض الوحدة مع الشمال.

وقال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي “إن احتفالنا يأتي بذكرى السابع من يوليو التي يتزامن مع حدثان متضادان, الأول ذكرى توحيد المحافظات الجنوبية مع المحافظات الشمالية, والثاني انطلاق مطالب المحافظات الجنوبية في عام 2007”.

ويحمل المجلس الانتقالي الجنوبي الحكومة الشرعية مسؤوليتها القانونية والأخلاقية, إزاء العبث بحياة المواطنين وحرمانهم من الخدمات الأساسية وفشلها المخزي والذريع في ذلك, بحسب ما قال الزبيدي.

وأضاف “أن أمن منطقة الجزيرة والخليج من أمن عدن واليمن, وبذلك فإننا نعلن عن حظر نشاط المنظمات الإرهابية والمتشددة المتمثلة بتنظيم جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم القاعدة وداعش وجماعة الحوثيين في كل محافظات جنوب اليمن, وسنتخذ الخطوات اللازمة حيال ذلك بالشراكة مع دول التحالف العربي والدولي”.

ودعا الزبيدي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ودول مجلس التعاون الخليجي إلى التفاعل الإيجابي, مع ما تحقق على أرض المحافظات الجنوبية من تحول سياسي تشكلت بموجبه قيادة سياسية, حاملة لأهداف شعب المحافظات الجنوبية وقضيته الوطنية.

ورفع المتظاهرون الذين قدموا في مواكب زاحفة من مختلف المحافظات الجنوبية أعلام الجنوب التي كانت ترفع قبل الوحدة, ورددوا شعارات ثورية تؤكد على الاستمرار في درب النضال حتى عودة الجنوب كما كان قبل الوحدة.

وقال رئيس الحكومة اليمني أحمد عبيد بن دغر من جهته “إن للشعب الجنوبي الحق القانوني في التظاهر والتعبير عن المواقف, وحق المعارضة الصريحة للسياسة العامة, ويشمل ذلك حق التواجد في الساحات العامة وفي 7 يوليو/ تموز على وجه التحديد, ولكن في حدود النظام والقانون والعمل السلمي الذي يحفظ أمن الوطن والمواطنين”.

ويضيف “لا يحق لأي طرف أو أطراف أخرى التظاهر أو التواجد في الساحات معهم تحسبا لاحتمال الاحتكاك, لأن عملا كهذا يدل على عقلية متخلفة لا تقبل الآخر وتضيق به, ولا تحترم حقه في التعبير”.

وتأسس المجلس الانتقالي الجنوبي في 9 مايو/ أيار, وفوضه سكان المحافظات الجنوبية في 21 مايو/أيار, وأسسه محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي, بعد ما أقاله الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من منصبه.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock