أخبارأخبار أميركا

لوس أنجلوس قد تصل لمستوى أزمة كورونا في نيويورك خلال 5 أيام

حذر المسئولون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، اليوم السبت، من إمكانية تعرض مدينة لوس أنجلوس، التي تعد أكبر مدن الولاية من حيث عدد السكان، إلى قفزة في عدد الحالات المصابة بفيروس “كورونا”، قد تجعلها تصل لمستوى نيويورك خلال الخمسة أيام المُقبلة.

وذكر حاكم ولاية كاليفورنيا جافن نيوسوم، في مؤتمر صحفي، أن عدد الحالات المصابة بفيروس “كورونا” في الولاية قفزت بنسبة 26% خلال يوم واحد، إلى جانب انتظار نتائج أكثر من 65 ألف اختبار، مُضيفًا أنه تم تسجيل 4700 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في كاليفورنيا حتى الآن، وما لا يقل عن 97 حالة وفاة.. حسبما أوردت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

وأضاف نيوسوم أنه سيتم تجهيز أكبر مركز مؤتمرات في لوس أنجلوس لاستقبال المرضى، مُشيرًا إلى أن المدينة في حاجة إلى ما لا يقل عن 10 آلاف جهاز تنفس صناعي، حيث يتدافع المسؤولون للعثور على أجهزة تنفس صناعي في البلاد.

كما أكد أن ولاية كاليفورنيا ستحتاج إلى ما يقرب من 50 ألف سرير إضافي على الفور، حيث تعتبر لوس أنجلوس وحدها أكبر مدن الولاية من حيث عدد السكان، إذ يقطن بها أكثر من 10 مليون شخص.

من جانبه، أشار عمدة لوس أنجلوس إريك جارسيتي إلى أن الأطباء سوف يضطرون لاتخاذ قرارات قاسية، موضحًا أنه إذا استمر الوضع على نفس الوتيرة، فإن عدد الإصابات سيتضاعف يوميًا.

إصابة 500 شرطي في نيويورك

من ناحية أخرى أصيب أكثر من 500 شرطي في ولاية نيويورك الأمريكية بفيروس كورونا المستجد؛ وذلك بعد تسجيل 200 إصابة بين أفراد الشرطة في يوم واحد.

وذكرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية أن إدارة الشرطة بنيويورك أفادت بأن 4111 من الضباط سجلوا إجازة مرضية، وجرى تسجيل 170 حالة إصابة بفيروس كورونا في صفوف إدارة الإطفاء بولاية نيويورك.

وأبلغ نحو ألفى من عناصر مكافحة الحرائق بإجازات مرضية، ما يمثل نحو 17% من طاقة إدارة مكافحة الحرائق.

وأعلن مفوض الشرطة بالولاية ديرموت شيا – في وقت سابق – عن 322 حالة، لكنه توقع أن يزداد العدد مع مزيد من الاختبارات.

وكرر رئيس البلدية بيل دي بلاسيو ثقة المفوض في أن شرطة نيويورك قادرة على استيعاب الركود، قائلاً: “إن المدينة لم تطلب أي مساعدة خارجية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين