أخبارأخبار أميركاأميركا بالعربيفن وثقافة

لماذا قرر نجم هوليوود تمويل مستشفيات الأطفال سرًا؟

ترجمة: مروة مقبول 

يعرف القليل من نجوم هوليوود معنى الفقدان أو الخسارة كما عرفها الممثل الأمريكي كيانو ريفز. فعلى الرغم من هذا النجاح الذي حققه على الشاشة الكبيرة في أفلام مثل Matrix ، Speed و John Wick، فإن حياته أقل ما يمكن وصفها أنها “مأساوية” إلى حد كبير. 

ومع ذلك فقد كرس النجم، الذي يبلغ من العمر 54 عامًا، حياته للعطاء ومساعدة الآخرين قدر الإمكان. 

بدأ كيانو ريفز معاناته وهو لازال في الثالثة من عمره عندما ترك والده عائلته ورحل، انتقل في سنوات المراهقة بين أربع مدارس ثانوية مختلفة لأنه كان يعاني من صعوبة في القراءة ولكنه تخرج في نهاية الأمر. 

لم تنتهي معاناة ريفز عند هذا الحد، فقد بدأ مأساة أخرى تتمثل في فقدان أعز أشخاص لديه. فقد توفي أفضل صديق له بسبب جرعة زائدة من المخدرات وهو لازال في الثالثة والعشرين، تعرض أول طفل له للإجهاض، رحلت عنه حب حياته في حادث سيارة وكاد أن يفقد شقيقته التي تم تشخيصها بسرطان الدم لكنها تعافت. 

قصص عطاء

يزخر الإنترنت بقصص تحكي مدى عطاء نجم هوليوود ومنها موقع Reddit، فقد أوضح أحد المستخدمين لهذه المنصة، والذي كان يعمل مساعد لمصمم الدعاية لفيلم Chain Reaction الذي تم تصويره في نهاية التسعينات، كيف أن ريفز كان سخيًا مع جميع العاملين في موقع تصوير الفيلم الذي كان من بطولة الممثل الأمريكي مورجان فريمان وكان ريفز هو الممثل المساعد. 

وأضاف أنه كان “كل يوم طوال مدة التصوير كان يأخذ جميع العاملين لتناول الإفطار والغداء مجانًا”، وأنه لم يقابل طوال فترة عمله مع نجوم هوليوود “شخصًا متواضعًا وطيب القلب”، حيث يتصف الكثير منهم بالغرور والتعالي. 

هذه مجرد قصة واحدة من بين المئات، لكن كيانو ليس من النوع الذي يستغل عطاءه إعلاميًا مثلما يفعل بعض النجوم على مستوى العالم. فهو لا يعلن عن الأعمال الخيرية التي يقوم بها، فقد كان يقوم بتمويل العديد من مستشفيات الأطفال سرًا. 

وفقًا لصحيفة Snopes، أعلن كيانو ريفز قد في لقاء له عام 2009 أن لديه مؤسسة خاصة تعمل منذ ست سنوات تعمل في مساعدة بعض مستشفيات الأطفال وأبحاث السرطان لكنها لا تحمل اسمه، فهي تقوم بمهمتها فحسب.  

بالإضافة إلى ذلك، تبرع ريفز أيضًا لمستشفى SCORE، وهي مؤسسة خيرية تأسست بهدف إعادة تأهيل مرضى الحبل الشوكي بعد أن تعرض لاعب هوكي في جامعة كاليفورنيا للإصابة في إحدى المباريات. كما شارك في العديد من البرامج الخيرية لمساندة مرضى السرطان.  

المال لا يحقق السعادة

قال كيانو ريفز لصحيفة “نيويورك بوست” عام 2000. “بالنسبة لي، أعتقد أنني لا أربط بين المتعة والتمتع بالمال”، مضيفًا “أنا أعمل وأحاول أن أدرك الكثير وأقدم أفلامًا جيدة. أشعر بالامتنان لبعض النجاحات التي حظيت بها لأنها تخلق فرصًا أخرى. أعلم أنه لازال لدي الكثير لأقوم به”.

هذا المستوى من الكرم المتواضع ليس بجديد على هذا النجم الذي أعطى جزءًا كبيرًا من عائداته من الأجزاء الثلاثة لفيلم The Matrix إلى الامتياز لتمويل فريق الأزياء والمؤثرات الخاصة.

تفاوض ريفز أيضًا على تخفيض أجره في أفلام “The Devil’s Advocate” و “The Replacements” حتى يمكن للإنتاج أن يقوم بضم نجوم كبيرة أخرى مثل ألباتشينو وجين هاكمان. 

شارك كيانو ريفز مؤخرًا في الأداء الصوتي لفيلم الرسوم المتحركة  “Toy Story 4” الذي تم عرضه في 21 يونيو الماضي وهو من إنتاج شركة “بيكسار”، وضم الفيلم أيضًا تيم ألين ، آني بوتس، توم هانكس، جوان كوزاك، دون ريكليس، إستيل هاريس، والاس شون وبليك كلارك.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://m.theepochtimes.com/hollywood-superstar-keanu-reeves-has-secretly-been-financing-countless-childrens-hospitals_2739162.html/amp

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين