أخبارأخبار أميركا

لماذا تشعر ميشيل أوباما بالاكتئاب؟

ثلاثة أسباب وراء إعلان ميشل أوباما، السيدة الأولى السابقة، أنها تعاني من الاكتئاب، حيث قالت إنها تعرضت لبعض الصعوبات خلال ممارسة روتين التمارين الرياضية والنوم، مشيرة إلى أنها تستيقظ في وسط الليل لأنها تشعر بالقلق من شيء ما “أو ربما يكون هناك ثِقَل”.

وأوضحت، خلال الحلقة الثانية من برنامجها Michelle Obama Podcast الذي تقدمه على مدونتها الصوتية بإذاعة «سبوتيفاي» السويدية، أن “هذه ليست صعوبات روحية”، مشيرة إلى أنها تعرف أنها تتعامل مع “شكل من أشكال الاكتئاب المنخفض الدرجة”.

ووفقًا لموقع “بي بي سي” فقد أرجعت ميشيل أوباما سبب هذا الاكتئاب الذي تشعر به إلى ثلاثة أسباب رئيسية وهي فيروس كورونا، والظلم العرقي، و”نفاق” إدارة ترامب.

وأضافت: “أعلم أنني أتعامل مع شكل من أشكال الاكتئاب منخفض الدرجة، ليس فقط بسبب الحجر الصحي، ولكن بسبب الصراع العرقي، ومشاهدة نفاق إدارة ترمب يومًا بعد يوم، فهذا أمر يثبط الهمة”.

وتابعت: “من المرهق أن تستيقظ كل فترة على قصة عن شخص أسود يتم تجريده من إنسانيته أو إصابته أو قتله أو اتهامه زوراً بشيء ما، لقد أدى ذلك إلى ثقل لم أشعر به في حياتي منذ فترة”.

وأكدت ميشيل أن “قدرتك على السيطرة على الاضطرابات النفسية والتعامل مع حالات الاضطراب العاطفي تتطلب منك معرفة ذاتك والأشياء التي تجلب لك السعادة”.

وقالت إن “الالتزام بجدول زمني وبرنامج محدد ليومها والحفاظ على الروتين اليومي لمهامها وأنشطتها يساعدها على إدارة مشاعر الاكتئاب والإحباط إلى حد كبير، وأضحى أكثر أهمية بالنسبة إليها خلال هذا الوباء”.

لكنها اعترفت أيضًا أنها في بعض الأحيان بحاجة إلى “الاستسلام” للمشاعر حتى لا تكون شديدة على نفسها، وفقًا لـ”ديلي تليجراف“.

وكشفت ميشيل أيضًا أن فترة توقف الجائحة أعطتها فرصة لتعلم كيفية القيام بعلاج التجميل الخاص بها. وقالت: “هذه المرة علمتني كيف أقوم بعمل إزالة الشعر بالشمع، وأظافري”، مضيفة أنها ذكّرتها بوقت نموها قبل أن تحقق نجاحاتها في الحياة.

وكانت ميشيل أوباما قد كشفت في وقت سابق عن تفاصيل روتينها اليومي خلال العزل المنزلي هي وزوجها الرئيس السابق باراك أوباما، وقالت خلال مكالمة هاتفية مع المذيعة الشهيرة إيلين ديجنيرس: “نحن نحاول كما تعلمين الحفاظ على روتين مستمر، ولكن نشاهد نتفليكس ونستمتع بعض الشيء، كما تعلمين عندما تكون الأوقات سيئة، نتواجد مع بعضنا البعض ونحافظ على صحتنا، ويمكننا القيام بذلك بأقل الخسائر”.

وتابعت: “هذا درس مهم أريد لأطفالي أن يفهموه، كن ممتنًا لما لديك، واستعد لمشاركته عندما يحين الوقت”.

وكشف موقع CNN، أنه رصد الرئيس السابق باراك أوباما خلال تعليقاته على “انستجرام لايف”، بين ستيف كارى، والدكتور أنتونى فوتشى”، فيما شاركت ميشيل أوباما في درس أون لاين لتعلم الرقص”.

وكان أوباما وزوجته ميشيل قد استغلا العزل المنزلي في مشاهدة الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، ونشرت ميشيل صورة لهما وهما يجلسان داخل منزلهما، يشاهدان أحدى الأفلام، عبر حسابها بموقع انستجرام، لتوجه رسالة لمتابعيها بضرورة الالتزام بالبقاء داخل المنازل لحين الانتهاء من أزمة كورونا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين