أخبار

للمرة الأولى.. اجتماع الأمم المتحدة السنوي سيكون افتراضيًا

أعلن رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن الاجتماع السنوي للجمعية العامة هذا العام، سيتم عقده افتراضيًا للمرة الأولى، وذلك بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، النيجيري “تيجاني محمد باندي”، في رسالة موجهة إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إن “الاجتماع ما زال مقررًا بين 22 و29 سبتمبر المقبل، ولكن سيتم عبر خطابات مسجلة من قادة العالم.

وأضاف باندي: “أعتقد أن القيود المفروضة على السفر الدولي، ومنع عقد اجتماعات كبيرة نتيجة وباء كورونا (كوفيد-19)، ربما بدرجات متفاوتة، ستظل سارية في سبتمبر 2020”.

وقال باندي إن “الدول الأعضاء عليها أن ترسل إلى الأمم المتحدة خطابًا تصل مدته إلى 15 دقيقة من رئيسها أو رئيس وزرائها أو أحد وزراء حكومتها أو سفيرها في الأمم المتحدة قبل انعقاد الجمعية بـ 5 أيام على الأقل”.

ويمكن لدبلوماسي واحد فقط من كل بعثة أن يحضر جلسة فعلية ،يتم خلالها بث الخطاب، أو قراءته بصوت عالٍ من منصة قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

يأتي ذلك فيما رجّح “أنطونيو جوتيريس”، الأمين العام للأمم المتحدة، الشهر الماضي، ألا يجتمع قادة العالم في سبتمبر في نيويورك، كما جرت العادة بسبب أزمة الوباء، إذ يعد اجتماع الجمعية العامة السنوي أكبر تجمع دبلوماسي في العالم، ويتضمن مئات اللقاءات الجانبية والاجتماعات الثنائية أو المتعددة الأطراف لقادة العالم.

ولم يتم إلغاء الاجتماع السنوي للجمعية من قبل أبدًا، منذ تأسيس الأمم المتحدة في عام 1945، لكن فقط تم تأجيله مرتين من قبل، في العام 1964 بسبب أزمة مالية، والعام 2001 بسبب هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين