أخبارأخبار حول العالمكلنا عباد الله

تهديدات بالقتل وعبارات مسيئة للإسلام على جدار مسجد في التشيك

ذكرت وكالة الأنباء التشيكية “تسي تي كا” ،أن أشخاصًا مجهولين قاموا بكتابة عبارات معادية للإسلام على جدار مسجد في مدينة برنو، الواقعة جنوب شرق البلاد.

وكتب أشخاص مجهولون عبارات مسيئة للإسلام على جدار مسجد في مدينة برنو، بمحافظة ، جاء فيها “لا تنشروا في جمهورية وإلا سنقتلكم “.

وأبرز المصدر، استنادًا إلى الشرطة، أن هذه الأخيرة تحقق في الأمر منذ ظهر يوم أمس الجمعة، مشيرا الى أن “الأمن جمع معلومات قد تقودها إلى الجاني أو الجناة”.

واعتبر المركز الإسلامي في جمهورية التشيك أن ما حصل في المسجد، وكتابة عبارات مسيئة للإسلام، “هو تهديد مباشر، ويجب أن يواجه بحزم على ضوء ما يواجه به في جميع أنحاء العالم”.

وتعرض ، الوحيد في المدينة لهجمات عديدة من مجهولين،حيث تم في مرات سابقة تكسير نوافذه ووضع صور ونقوش مسيئة للإسلام على حائط المبنى.

جدير بالذكر أن من يقوم بعملية التخريب في حال إدانته سيواجه عقوبة الحبس عامًا واحدًا.

وقال مدير الأوقاف الإسلامية في التشيك، : “نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، باعتباره تهديدًا مباشرًا،، ليس هذا نداء من مجهول على شبكة الإنترنت”.

وأضاف الراوي: “علينا أن ننظر إلى هذا الأمر في ضوء الاعتداءات التي طالت المساجد في العالم، كما أجواء الاضطهاد في الجمهورية التشيكية”.

و في عام 2016 وضعت حقيبة أمام باب المسجد احتوت على ، و في نفس العام تجمع نحو 100 من المعارضين للإسلام أمام المسجد؛ وقاموا بأعمال لا أخلاقية مسيئة للدين الإسلامي.

وبدأت الاحتجاجات ضد المسجد في برنو قبل بنائه، عام 1998، بعد أن اعترض بعض من سكان المدينة على إنشاء مئذنة كجزء من بناية المسجد، و بعد الاحتجاجات وبضغط من مسؤولين في البلدية تم التخلي عن المئذنة.

يشار إلى أن عدد أبناء في الجمهورية التشيكية يبلغ 3358 شخصًا وفق إحصاء سكاني أجري في العام 2011 في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 10.7 مليون نسمة.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: