أخبارأخبار العالم العربيهجرة

لاجئ سوري يطالب أثينا بـ100 ألف يورو تعويضًا عن إعاقته

تقدم يطلب تعويض من الدولة اليونانية قيمته بـ 100 ألف يورو (111 ألف دولار)، إثر تعرضه لإعاقة بعد إصابته برصاص اليونانيين أثناء مطاردته في 2014.

وأوردت صحيفة “ديموكراتيكي” اليونانية اليومية، أن الرجل البالغ 68 عاماً والمقيم اليوم في تقدم بشكوى أمام محكمة في جزيرة .

وتعرض اللاجئ السوري لإصابة بالغة في سبتمبر(أيلول) 2014 عندما أطلق خفر السواحل اليونانيون النار على قارب تهريب المهاجرين خلال مطاردة طويلة قرب جزيرة .

وحاول المهرب صدم قارب خفر السواحل ليُغرقه، ما أدى إلى جرح أحد عناصر الجهاز، وفق ما أعلنت السلطات حينها.

بلد ثالث

يأتي ذلك بالتزامن مع محاولات المفوضية السامية للاجئين البحث عن بلد ثالث لإسكان 75 ألف لاجئ سوري يقيمون في ، بعد أن تقدموا بطلبات يعربون فيها عن رغبتهم في عدم العودة إلى بلادهم.

وبحسب ما قال المتحدث الإعلامي باسم المفوضية في الأردن محمد الحواري لـ24، فإن هؤلاء يرفضون العودة لظروف خاصة، مشيراً إلى أن المفوضية تمكنت في العام الحالي 2019 من توطين أكثر من 5 آلاف لاجئ يقيمون في الأردن في بلد ثالث، توزعوا على 13 دولة.

وأضاف أن “بياناً صدر عن المفوضية اليوم الخميس، يظهر أن هناك 30 ألف لاجئ سوري عادوا إلى ديارهم طواعية من الأردن في عام 2019، على الرغم من أن تدفق العائدين ظل ثابتاً على مدار العام، لا تزال المخاوف الأمنية ونقص الخدمات وفرص العمل أسباب رئيسية لإعاقة عودتهم إلى وطنهم”.

وأوضح أن “إجمالي تصاريح العمل الصادرة للاجئين السوريين في الأردن حالياً بلغ حوالي 165 ألف، يمثلون 45% من اللاجئين في سن العمل، حيث يسمح بالعمل في قطاعات الزراعة والصناعة والبناء وبعض خدمات الضيافة، وكما هو معترف به في منتدى اللاجئين العالمي الأخير في جنيف، ويعتبر الأردن واحداً من الدول الرائدة عندما يتعلق الأمر بعمل اللاجئين، ومع ذلك لا يزال هناك الكثير مما يجب القيام به لتحسين وجود المرأة في سوق العمل ودعم اللاجئين من الجنسيات غير السورية”.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الأردن حوالي 655 ألف لاجئ.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: