أخبارأخبار أميركا

لاجئة عراقية تعتزم منافسة “إلهان عمر” على مقعدها في الكونجرس

أعلنت اللاجئة العراقية داليا العقيدي مراسلة صحفية سابقة في البيت الأبيض، خوضها الانتخابات الأمريكية عن الحزب الجمهوري، في مواجهة النائبة الديمقراطية إلهان عمر صومالية المولد في ولاية مينيسوتا.

وانتقدت العقيدي إلهان عمر وقالت “إنها تنشر الكراهية، والعنصرية، ليس فقط في منطقتها، أو في ولايتها، بل في الولايات المتحدة كلها”. ووصفتها بأنها شخصية خلافية أهملت منطقتها في مينيابوليس بحسب صحيفة نيويورك بوست.

وأضافت عن عمر “إنها تؤذي المسلمين المعتدلين، المسلمين أمثالي. هي لا تمثلني كمسلمة”، وقالت العقيدي إنها شعرت بأنها مجبرة لخوض المنافسة ضد المشرعة إلهان عمر.

وكتبت العقيدي عبر حسابها على تويتر: “إنه وقت الدفاع عن أميركا! أترشح للكونغرس لأننا لسنا منقسمين كما تريد إلهان عمر واليسار المتطرف أن نصدق. أترشح لنكون أقرب من بعضنا البعض”.

وبشأن برنامجها الانتخابي، تقول داليا العقيدي إن اهتماماتها الرئيسية هي الأمن في الداخل والخارج، والاقتصاد، معتبرة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “يعمل بشكل رائع” وقالت أنها لن تستخدم خلفيتها كامرأة مسلمة لاجئة في الولايات المتحدة، القصة التي شاركتها شخصيات أخرى.

وكانت العقيدي، التي عملت على مدى 31 عاما في مجال الإعلام، أعلنت في العام 2018 ترشحها لمنصب المتحدث باسم الحكومة العراقية، عبر “تويتر”، وذلك بعدما أطلق حينها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي موقعا الكترونيا يتيح للعراقيين الترشح للمناصب الوزارية في الحكومة، لكنها ما لبثت أن عدلت عن رأيها.

يشار إلى أن العقيدي، 52 عاما، لجأت عندما كانت في الـ20 من عمرها مع أهلها إلى الولايات المتحدة وقدمت مع عائلاتها إلى العراق هربا من نظام صدام حسين السابق ، وحصلت على الجنسية الأمريكية في العام 1990.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين