أخبارأخبار أميركاكلنا عباد الله

لأول مرة.. تعيين مسلم رئيسًا للشرطة في مدينة أمريكية

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، أصدرت السلطات قرارًا بتعيين “”، وهو مواطن مسلم من أصل تركي، رئيسًا لجهاز الشرطة في بمقاطعة باسيك بولاية ، والتي يقطنها غالبية الأتراك المقيمين بالولايات المتحدة.

وأقامت المدينة احتفالًا بهذه المناسبة، تم تنظيمه في مبنى تاريخي يبلغ عمره 228 عامًا، وحضره ممثلون عن البعثة الدبلوماسية التركية بالولايات المتحدة، وأفراد من الجالية التركية بالبلاد، ومسؤولون رفيعو المستوى من إدارة مدينة باترسون، فضلًا عن عائلة رئيس الشرطة الجديد “بايكورا” وأقاربه.

قسم على القرآن

وخلال مراسم الاحتفال طلب عمدة المدينة “” من “بايكورا” أن يؤدي القسم على القرآن الكريم قبل أن يتولى مهامه رسميًا.

وخلال مراسم الاحتفال بتعيين “بايكورا” قال عمدة المدينة: “سوف نجلب القرآن له “للقسم عليه”، وبالفعل توجه “بايكورا” لأداء اليمين الدستورية واضعًا يده على نسخة من القرآن الكريم.

ودعا عمدة المدينة قائد الشرطة الجديد لترديد القسم قائلا: “يا رئيس الشرطة ارفع يدك اليمنى وكرر بعدى ما أقوله، أقسم أن أعمل بإخلاص وتفان وعدالة، والتزام كل تفاصيل مهامي رئيسًا لشرطة مدينة باترسون”.

كتابة التاريخ

وقال عمدة مدينة باترسون، أندريه صايغ، في كلمة له خلال الحفل، إنهم كتبوا التاريخ اليوم في الولايات المتحدة، مضيفًا: “هذا أول مسلم، وأول تركي، وأول مهندس كيميائي يتولى منصب مدير ”.

وتابع قائلا “بايكورا يعمل في جهاز الشرطة بمدينة باترسون منذ سنوات طويلة، ومن ثم هو يستحق هذا المنصب، إذ أنه وصل إلى ما وصل إليه الآن بفضل جهوده، وهذا انتصار لمدينة باترسون، وانتصار للمهاجرين الذين يرون الولايات المتحدة بيتًا لهم”.

بلد الفرص

وفي كلمته خلال الحفل قال “بايكورا” إن مدينة باترسون تعتبر بيته منذ نصف قرن من الزمان، مضيفًا “أحب هذه المدينة، وسأكون سعيدًا وأنا أخدمها، وسأبذل قصارى جهدي لتصبح مدينة آمنة خالية من الجرائم والمخدرات”.

وأعرب عن فخره واعتزازه بكونه تركيًا، مضيفًا “أنا اليوم سعيد للغاية، والحادث الذي نحن بصدده الآن (تعيينه مديرًا للأمن) لخير دليل على أن من يعيشون بالولايات المتحدة يجدون الفرص أيًا كانت الأصول التي ينحدرون منها”.

من هو “بايكورا”؟

إبراهيم مايك بايكورا، الذي يعمل في جهاز الشرطة بالمدينة منذ 32 عامًا، هو أمريكي من أصول تركية، وولد في ولاية أسكي شهر التركية، وهاجر مع أسرته إلى الولايات المتحدة في سن صغيرة.

وكبر “بايكورا” وترعرع في مدينة باترسون، وحصل على شهادته الجامعية في تخصص الهندسة الكيميائية من جامعة روتجرز.

وفي العام 1988 بدأ العمل بجهاز الشرطة في المدينة المذكورة التي يبلغ تعدادها السكاني 150 ألف نسمة تقريبًا، وله من الأبناء اثنان.

يذكر أن هذه تعد هي المرة الأولي في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، التي يتم فيها تعيين مواطن مسلم لمنصب حساس بالبلاد كمنصب «رئيس الشرطة» بإحدى المدن، خاصةً في ظل فترة رئاسة الرئيس الأمريكي دونالد .

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: