أخبارأخبار أميركا

لأول مرة.. ترامب يلمح إلى أنه قد لا يكون الرئيس المقبل

في أول خطاب له منذ إعلان وسائل الإعلام فوز بايدن، ألمح الرئيس دونالد ترامب إلى أنه قد لا يكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ترامب بالبيت الأبيض، مساء اليوم الجمعة، تحدث فيه عن لقاح شركة فايزر وجهود إدارته في مواجهة جائحة كورونا.

ورغم أن حديثه كله كان بعيدًا عن الانتخابات، إلا أن وسائل الإعلام ركزت على كلمات قليلة ربما قصد ترامب النطق بها أو لم يقصد وكانت مجرد زلة لسان.. هذه الكلمات ألمح فيها ترامب إلى أنه قد لا يكون رئيساً للولايات المتحدة بعد يناير المقبل.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد قال ترامب خلال حديثه عن فيروس كورونا إن “حكومته لن تفرض إغلاقاً على الشعب”. وأضاف أنه لا يعرف أي إدارة ستكون في المستقبل، وأنّ الوقت كفيل ليخبرنا”.

وهو ما رأت فيه الشبكة إقرار بشكل غير مباشر بإمكانية انتقال الإدارة لبايدن في الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن ترامب يبدو أنه يتجه ببطء نحو الاعتراف بأنه لن يكون رئيسًا بعد 20 يناير المقبل، على الرغم من عدم اعتراف بخسارته.

وفي حديثه عن الاستجابة لفيروس كورونا، قال ترامب: “هذه الإدارة لن تقوم بإغلاق.. مهما حدث في المستقبل – من يعرف أي إدارة ستكون موجودة حينها، أعتقد أنّ الوقت كفيل ليخبرنا، لكن يمكنني إخباركم أنّ هذه الإدارة لن تفرض إلى الإغلاق”.

لكن ترامب لم يعترف صراحةً بفوز جو بايدن بالانتخابات، ولم يتطرق في الأصل إلى موضوع الانتخابات، بل ولم يرد على أي أسئلة للصحفيين.

مظاهرة السبت

ورغم هذا الاعتراف شبه الضمني، إلا أن ترامب سبق وأن أعلن أنه قد يشارك في تجمع ينظمه مؤيدون له غدًا السبت بواشنطن.

وقال في تغريدة على تويتر “تثلج صدري رؤية هذا الدعم الهائل، خاصة التجمعات العفوية التي بدأت في الظهور بكل أنحاء البلاد، بما فيها تجمع السبت في العاصمة. سأحاول حتى زيارته وإلقاء التحيّة”. وفقًا لموقع “الحرة“.

ومن المنتظر أن تشهد العاصمة واشنطن تجمعًا لحشد من أنصار ترامب، بعد تصاعد اتهامات التزوير، ورفض الرئيس الإقرار بهزيمته حتى الآن أمام جو بايدن.

وتشير “رويترز” إلى أن جماعات اليمين المتطرف وغيرها من أنصار ترامب تعتزم التجمع في واشنطن غدًا السبت، في استعراض علني لدعم مزاعمه التي لا أساس لها بشأن تزوير واسع النطاق في انتخابات الرئاسة.

وأشارت إلى أن الاحتجاجات في العاصمة الأمريكية غدًا ستشارك فيها شخصيات يمينية متطرفة، بما في ذلك مُنظِّر المؤامرة ومذيع Infowars أليكس جونز والذي يصف نفسه بـ “القومي الأمريكي” نيكولاس فوينتس. وقالت ميليشيا حراس القسم وفريق الفتيان اليميني المتطرف إن أعضاءهم سيحضرون. بعض الجماعات اليسارية تخطط لمظاهرات مضادة.

كما تم التخطيط لاحتجاجات مؤيدة لترامب واحتجاجات مضادة في مدن رئيسية أخرى في جميع أنحاء البلاد.

وحذر خبراء القانون من احتمال وقوع أعمال عنف حول الانتخابات، بما في ذلك من قبل الجماعات المتطرفة، مشيرين إلى أن مظاهرات واشنطن يمكن أن تصبح عنيفة إذا اشتبك المتظاهرون المؤيدون لترامب وبايدن مع بعضهم البعض.

لقاح وعلاج كورونا

وركز ترامب خلال المؤتمر على الإشادة بالتوصل للقاح كورونا، وتوقعاته بأن يكون لقاح فيروس كورونا متاحًا لجميع السكان في أقرب وقت ممكن.

وأكد أن فايزر فاقت كل التوقعات بإنتاجها للقاح الذي أعلنت فعاليته بنسبة 90 في المائة، مضيفا “تلقيت تهاني من قادة دول عدة على هذا الاختراق العلمي ونجاحنا في التوصل إلى لقاح ضد كوفيد-19.”

وقال إنه يتوقع الحصول على تصريح استخدام طارئ لقاح PFE.N من شركة Pfizer “قريبًا للغاية”، وفقًا لـ”رويترز“.

وأكد أن إدارته وفرت أيضًا كميات من العلاجات ضد كوفيد-19 مثل ريمدسيفير “وتوصلنا إلى اتفاق مع (شركة) استرازينيكا لتوفير علاجات إضافية قريبا”. كما  تحدثت عن لقاحات وعقارات واعدة ستطرح قريبا لمواجهة وباء كورونا الفيروسي.

كما أعرب ترامب عن أمله في عودة الأميركيين إلى المدارس والأعمال، مشيرا إلى أن “الإغلاق العام يكلف 50 مليار دولار”. وقال “نفهم المرض بشكل جيد لكننا نرفض الإغلاق العام في البلاد”، وفقًا لموقع “الحرة“.

وقال إنه سيتم إنتاج ملايين الجرعات من اللقاح وستوزع في كل الولايات باستثناء نيويورك لأن حاكمها لا يثق باللقاح. وأشار إلى أن اللقاح سيوزع بسرعة على المسنين والعاملين في الخطوط الأولى في مواجهة كورونا، أولا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين