أخبار

“كيم ” يلقي خطابًا في رأس السنة الجديدة ..يحذر فيه “ترامب “من عدم تنفيذ وعوده

أعلن زعيم كيم جونغ أون في خطاب له بمناسبة السنة الجديدة أن تصميمه على لم يتغير، لكنه ألمح الى أنه قد لا يكون أمامه خيار سوى البحث عن “مسار جديد” إذا استمرت في “المطالبة بإجراءات أحادية الجانب من كوريا الشمالية”.

وأكد أنه حريص على تحسين العلاقات مع كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ، وأنه على استعداد للقاء “في أي وقت”.

وأضاف كيم في كلمته بمناسبة العام الجديد من أنه قد “يضطر إلى اتخاذ “نهج جديد” إذا لم تنفذ الوﻻيات المتحدة وعودها، واختبار صبره، بالإضافة إلى استمرارها في مطالبة بلاده باتخاذ إجراء من جانب واحد عن طريق الضغط بفرض عقوبات”.

وقال كيم في خطابه ” لن يكون أمامنا خيار سوى الذهاب في اتجاه آخر”.

وأوضح، أن عملية نزع السلاح النووي ستحقق تقدما أسرع إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراء في المقابل.

ودعا كيم أيضا إلى وقف مع “القوى الخارجية” والتي تشمل استخدام أسلحة استراتيجية وطالب باستئناف المفاوضات متعددة الأطراف من أجل إقامة نظام سلام دائم في .

وأعرب كيم عن استعداده لإعادة تشغيل كوريا الجنوبية المصنع الحدودي المشترك بين البلدين إضافة لاستئناف استقبال السياح من الجيران الجنوبيين.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهدا بالعمل من أجل في لقاء القمة في شهر يونيو/ حزيران الماضي في ، لكن الاتفاق كان قصيرا ولم تحقق المفاوضات الكثير من التقدم.

بعد وقت قصير من تلك القمة، قال ترامب إنه “لم يعد هناك تهديد نووي من كوريا الشمالية”.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أعرب الأسبوع الماضي عن تطلعه إلى قمته الثانية مع كيم، التي تشير الولايات المتحدة إلى إمكانية عقدها مطلع 2019.

والتقى الزعيمان في سنغافورة في حزيران/يونيو الماضي، في قمة تاريخية تعهد كيم خلالها بتخلي بلاده عن أسلحتها النووية.

وأشارت تقارير إعلامية إلى وجود 20 قاعدة صاروخية غير معلن عنها في المناطق النائية والجبلية، ويمكن استخدامها لإيواء الصواريخ الباليستية من أصناف مختلفة، يعتقد إنها قادرة على ضرب أي مكان في الولايات المتحدة.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين