أخبار

كيم يؤكد نزع أسلحته النووية قبل انتهاء فترة ولاية ترامب الأولى

صرح مسئولون في بأن زعيم كيم جونج أون حدد موعدا لنزع السلاح النووي قبل نهاية الولاية الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وقال مستشار الأمن القومي بكوريا الجنوبية تشونج إيوي-يونج للصحفيين بعد يوم من لقائه مع زعيم كوريا الشمالية إن كيم سيلتقي رئيس مون جيه-إن في بيونجيانج في الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر أيلول لمناقشة “الإجراءات العملية” لنزع السلاح النووي.

و أضاف تشونج أن كيم أبلغ مسوؤلي كوريا الجنوبية أن ثقته في ترامب “لم تتغير” وإنه يريد وإنهاء العداء مع بحلول مطلع 2021.

وتمثل هذه التصريحات أول موعد يحدده كيم لتفكيك برنامج الأسلحة النووية في كوريا الشمالية.

وأكد تشونج على أن كيم شدد على الحاجة إلى تقديم مقابل للخطوات الأولية التي اتخذتها كوريا الشمالية والتي شملت تفكيك موقع تجارب نووية ومنشأة لتطوير محركات الصواريخ.

ونسبت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إلى كيم قوله: “يتعين على الشمال والجنوب مواصلة جهودهما الرامية لنزع السلاح النووي” من المنطقة.

وأضافت الوكالة أن إرادة كيم “تتمثل في القضاء التام على خطر اندلاع نزاع مسلح ورعب الحرب في لتحويلها إلى مهد للسلام خال من الأسلحة النووية ومن أي تهديد نووي”.

ورحب ترامب اليوم الخميس بتصريحات كيم التي أكد فيها عدم اهتزاز ثقته في الرئيس الأمريكي ورغبته في نزع السلاح النووي خلال ولاية رئاسته الأولى.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر “أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ثقة لا تهتز في الرئيس ترامب، شكرا لك.. سننجز المهمة معا!”.

وتسعى واشنطن إلى “نزع كامل للأسلحة يمكن التحقق منه ولا عودة عنه” في المنطقة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين