أخبار

كوريا الشمالية: لا قمة مع ترامب هذا العام ولن نتخلص من النووي

قالت الشقيقة الصغري للزعيم الكوري الشمالي، والنائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال في كوريا الشمالية “كيم يو-جونج”، إنها تعتقد عدم عقد قمة جديدة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة خلال هذا العام.

وذكرت “كيم” في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، اليوم الجمعة: “إننا لا نعلم أبدًا ما إذا كانت هناك مفاجأة ستحدث بناء على قرار من قبل الزعيم كيم جونج-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.

وأفادت بأن القمة الجديدة ستكون ضرورية للجانب الأمريكي، ولن تكون مفيدة للجانب الكوري الشمالي.

تأتي هذه التصريحات بعد مرور حوالي 6 ساعات من تصريحات وزير الخارجية “مايك بومبيو” بشأن احتمال عقد قمة جديدة بين البلدين، قائلًا إن أمريكا ستواصل الجهود لاستئناف الحوار مع كوريا الشمالية.

هذا بالإضافة إلى ما قاله ترامب في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث أعلن يوم الثلاثاء في مقابلة مع قناة “جراي تي في” أنه مستعد للاجتماع مرة أخرى مع “كيم”، مضيفًا: “أتفهم أنهم يريدون الاجتماع، وسنفعل ذلك بالتأكيد”.

لكن التصريحات كانت محيّرة، لأن كوريا الشمالية قالت منذ شهور إنها لا تهتم باستئناف الحوار مع الولايات المتحدة، ويأتي ذلك نتيجة الاستياء من الرفض الأمريكي لتخفيف العقوبات وتقديم ضمانات أمنية مقابل خطوات محدودة لتفكيك برنامجها النووي، بحسب ما ذكره موقع “فويس أوف أمريكا” الإخباري.

في سياق متصل؛ فقد أعلنت كوريا الشمالية أنها لا تستطيع في الوقت الحالي التخلص من برنامجها النووي، مشيرة إلى أن هذه العملية تتطلب خطوات محددة من قبل الولايات المتحدة.

وبحسب ما جاء في بيان أصدرته “كيم يو-جونج”: “الآن لا نستطيع القيام بالتخلص من النووي، لكن ذلك لا يعني أننا لن نقوم بذلك أبدا”، وأضاف البيان أن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية يتطلب مختلف الخطوات الهامة من قبل الولايات المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين