أخبارمنوعات

كوريا الشمالية تعدم مسؤولًا استخدم حمامًا عامًا !!

قامت السلطات في كوريا الشمالية بإعدام مسؤول حكومي رميًا بالرصاص بعد استخدامه حمامًا عامًا، بينما كان خاضعًا للحجر الصحي، وذلك بتهمة أنه قد خاطر بنشر فيروس “كورونا” بهذه الفعلة.

يُذكر أن المسؤول قد وُضِعَ في عزلة بعد سفره إلى الصين، وذلك بسبب فرض الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونج أون” قانونًا عسكريًا يقضي بإغلاق البلاد، واتخاذ تدابير صارمة لمنع انتشار “كورونا” عبر حدودها مع الصين.

وبموجب هذه التدابير؛ تمّ فرض سياسة عزل أي شخص زار الصين أو كان على اتصال بالشعب الصيني، لكن المسؤول التجاري لم يتقيد بهذه التدابير، مما تسبب في الحكم عليه بالإعدام.

يشار أيضا إلى أن مسؤولًا آخر قد نُفِي إلى مزرعة كورية شمالية بعد محاولة إخفاء رحلاته إلى الصين، وبحسب بعض التقارير، فإن هذا المسؤول الثاني كان عضوًا في وكالة الأمن القومي.

وقد أعلنت وسائل إعلام كورية شمالية أن بيونج يانج قد مددت مدة الحجر الصحي إلى 30 يومًا، ومن المتوقع أن تنفذ المؤسسات الحكومية والأجانب الذين يعيشون في كوريا الشمالية هذه التعليمات دون قيد أو شرط.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين