أخبارأخبار حول العالم

كوريا الشمالية تطلق مقذوفين بالقرب من بحر اليابان

أعلن إن أطلقت الجمعة، مقذوفين لم يتم تحديد طبيعتهما على البحر الشرقي المعروف باسم ، حسبما أفادت وكالة ” يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء.

وقالت رئاسة هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية إنه جرى إطلاق المقذوفين من منطقة قريبة من الواقعة شمال شرقى كوريا الشمالية وإن الجيش يراقب الوضع في حالة إطلاقات إضافية مع الحفاظ على وضع الاستعداد.

وتشتهر هامهونج بوجود موقع لإنتاج محركات الصواريخ التي تعمل بالوقود الصلب.

وأكد مسؤول أمريكي بارز أن على علم بالصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية، وتراقب الوضع هناك وتتشاور مع حلفائها في اليابان وكوريا الجنوبية‎

وأطلقت كوريا الشمالية، الإثنين الماضي، “مقذوفات غير محددة”، في تجربة هي الثالثة لبيونج يانج خلال أسبوع.

والأربعاء الماضي، اختبرت بيونج يانج النظام الصاروخي الجديد للمرة الأولى.

وقال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون: إن إطلاق نوع جديد من الصواريخ التكتيكية الموجهة، الثلاثاء، هو “مناسبة لإرسال تحذير مناسب للتدريب العسكري المشترك الذي تجريه السلطات الأمريكية والكورية الجنوبية حاليا”.

كما هددت بيونج يانج بإجراء مزيد من اختبارات الأسلحة بعد أن أطلقت مقذوفات جديدة في التجربة الرابعة من نوعها خلال 12 يوماً، منددة ببدء المناورات العسكرية المشتركة، واعتبرتها “انتهاكا صارخا” لجهود السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدريبات تعتمد إلى حد كبير على المحاكاة بالكمبيوتر كبديل للتدريبات السنوية السابقة الواسعة النطاق التي تم وقفها للتعجيل بمحادثات نزع السلاح النووي.وتنتقد كوريا الشمالية مثل هذه التدريبات بوصفها تدريبات على شن حرب تستهدف إسقاط زعامتها.

وعلى جانب آخر، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك ، الأربعاء الماضي، أن عمليات إطلاق بشكل متكرر من جانب كوريا الشمالية ليست عائقا أمام استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: