أخبار

كوريا الشمالية تحتفل بالذكرى الـ70 لتأسيسها … وترامب يشكر كيم

بدأت يوم السبت الاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيسها، بطريقة مختلفة هذه السنة، تضمنتها عروض مسرحية .

واكتفت كوريا الشمالية في العرض العسكري باستعراض جنود وقطع مدفعية ودبابات مرت في العرض أمام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في وسط بيونغ يانغ.

وعلى غير العادة، امتنعت كوريا الشمالية عن عرض صواريخ باليستية عابرة للقارات، خلال العرض العسكري صباح الأحد، وذلك في إجراء نادر في مثل هذه المناسبات.

وبدأت الاحتفالات مساء السبت بحفل فني أمام جمهور حضر بدعوات رسمية وضم آلاف الأشخاص في ستاد بيونغ يانغ المغلق.

وشاركت في العروض الفنية ثلاث من أبرز الفرق الموسيقية في البلاد، خلف بيانو كبير أحمر وسط المسرح، عرضت إنجازات ونجاحات البلاد.

وبدلا من الصواريخ المعتادة في هذه المناسبة، عرضت على الشاشة العملاقة خلال الاحتفالات أبرز محطات كوريا الشمالية من موقعها الروحي، جبل بايكتو، الذي يعتبر منذ العصور القديمة مقدسا في كوريا الشمالية، وصولا إلى ناطحات السحاب في بيونغ يانغ والتطور الاقتصادي، مع لقطات من مصانع حديد ومشاغل وحقول مليئة بالقمح.

وفي أحد المقاطع، وفيما كانت تسير الدبابات، حلقت طائرات حربية فوقها وسارت فرق مشاة، مع تمرير رسالة في أعلى الشاشة كتب عليها “القوة العسكرية تضمن السلام”، وبعد دقائق تم استبدال ذلك بصورة تفاح أحمر.

ومن جانبه أشاد ، الأحد، بالعرض العسكري “الخالي من الصواريخ النووية” الذي نظمته كوريا الشمالية، ضمن احتفالاتها بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيسها، مقدماً شكره لنظيره كيم جونغ أون على ذلك.

وكتب ترامب في تغريدة على “تويتر”:”هذه رسالة قوية وإيجابية للغاية من جانب كوريا الشمالية”، مضيفًا:”شكرًا لك أيها الزعيم كيم، لا شيء أفضل من حوار جيّد بين شخصين يقدّران بعضهما البعض”.

وفرض المجتمع الدولي مؤخرا عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، بسبب تطويرها برامج للصواريخ العابرة للقارات، وكان ذلك سبب توتر في العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ على وجه التحديد.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين