أخبارأخبار أميركا

كوريا الشمالية: النزاع المسلح الشامل مع أمريكا قد يبدأ في أي لحظة

أكدت كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء، أن النزاع المسلح الشامل بينها والولايات المتحدة قد يبدأ في أي لحظة.

وتعهدت كوريا الشمالية، بالرد عبر كل مستوى على أي استخدام محتمل للقوة من قبل الحكومة الأمريكية، حسبما ذكرت قناة روسيا اليوم.

وبحسب مصادر إعلامية كورية شمالية، زار زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، وحدة عسكرية في جزيرة تشانجرين الواقعة شمال الحدود البحرية الغربية مع كوريا الجنوبية، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية.

وقال كيم خلال زيارته: “يُعد الإعداد السياسي والأيديولوجي الشامل، بالإضافة إلى المادية والتقنية، أمرًا ضروريًا … يجب أن تكون التدريبات قريبة من ظروف القتال الحقيقية. حتى نتمكن من الاستعداد لأي عملية أو مهمة عسكرية”، كما نقلت وكالة “رويترز”.

وأجرت القوات الكورية الشمالية تدريبات بالمدفعية بالقرب من الحدود البحرية المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية بأمر من الزعيم كيم جونغ أون، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية اليوم الاثنين، مما أدى إلى توبيخ فوري من الجنوب وسط المحادثات النووية المتوقفة.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، إن إطلاق النار وقع اثناء تفقد كيم وحدة عسكرية في جزيرة تشانرين قبالة الساحل الغربي.

كانت هذه أول رحلة يقوم بها كيم إلى وحدة عسكرية في الخطوط الأمامية منذ أن دخل في محادثات نووية مع الولايات المتحدة العام الماضي. تتوقف المفاوضات النووية إلى حد كبير الآن مع تصعيد كوريا الشمالية للضغط على واشنطن لرفع العقوبات الدولية والتخلي عن السياسات العدائية تجاه كوريا الشمالية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين