أخبارأخبار أميركا

كورونا ينهي سجن مدير حملة ترامب السابق

هاجر العيادي

أُطلقت السلطات سراح مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق “بول مانافورت” بسبب مخاوف من إصابته بفيروس كورونا، وفق ما أفاد به محاميه كيفن داونينج، والذي أوضح أن موكله سيقضي بقية عقوبته في منزله في الكسندريا بضواحي واشنطن.

ويعاني المستشار السياسي السابق، الذي كان مسجونا في سجن بولاية بنسلفانيا، من ارتفاع في ضغط الدم ومشاكل في الجهاز التنفسي. وهو ما يجعله أكثر عرضة للإصابة بـ”كوفيد-19″، وفق ما ذكره كيفن داونينج في رسالة وجهها الشهر الماضي إلى إدارة السجن.

ويشار إلى أن مانافورت (71 عامًا) هو أحد 2471 سجينًا في السجون الفيدرالية الأمريكية تم إطلاق سراحهم (من بين نحو 150 ألف سجين) بسبب الوباء.

وكانت المحكمة قد عاقبت مانافورت بالسجن لسبع سنوات ونصف السنة، العام الماضي. وتأتي هذه العقوبة على خلفية تهم احتيال عديدة تم كشفها في إطار التحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

وفي وقت سابق عبر الرئيس دونالد ترامب عبر عن دعمه لمانافورت بعد إدانته، معتبرًا أنه ضحية “مؤامرة”.

كما طالب ترامب باللإفراج عن أحد المقربين الآخرين منه، والذين طالهم التحقيق الروسي، وهو محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين، ولكن دون جدوى.

مع العلم أن كوهين هو الآخر حُكِم عليه بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الاحتيال والحنث باليمين، وانتهاك قوانين الحملة الانتخابية، بعد أن دفع نقودًا لامرأتين في 2016 كي لا تتحدثا عن علاقتهما المفترضة مع ترامب.

يذكر أن بول مانافورت حُكم عليه في مارس 2019، وكان من المقرر أن تنتهي فترة سجنه في عام 2024.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين