أخبارمنوعات

كورونا ينتقل إلى حيوانات المنك ومنظمة الصحة تدعو للاستعداد لوباء جديد

فيما لا يزال وباء فيروس كورونا المستجد يتفشى في مختلف دول العالم، كشفت منظمة الصحة العالمية عن ضرورة استعداد البشرية لوباء جديد قد يظهر عما قريب، مشيرة إلى أن هذه المسألة ستكون ضمن جدول الأعمال خلال استكمال المؤتمر السنوي لجمعية الصحة العالمية الـ73.

وبحسب بيان للمنظمة فإن المجتمع الدولي “في حاجة إلى الاستعداد لوباء جديد الآن”، وأضاف البيان: “لقد رأينا خلال العام الماضي أن البلدان التي لديها بنية تحتية صحية قوية تتعلق بالتأهب للطوارئ تمكنت من التحرك بسرعة لاحتواء فيروس سارس ـ كوف2 والسيطرة عليه”، بحسب ما نشرته المنظمة على موقعها الإلكتروني.

يُذكر أن الدورة الـ73 للجمعية قد انعقد القسم الأول منها في جنيف في مايو الماضي، ومن المقرر أن يُعقد القسم الثاني منها خلال الفترة المقبلة، حيث سيتم تبنيّ قرار بشأن تعزيز الاستعداد للحالات الصحية العاجلة.

وتدعو المنظمة دول العالم إلى إعطاء الأولوية على أعلى مستوى سياسي لتحسين التأهب للطوارئ، إلى جانب الحاجة إلى ضمان مكافأة مناسبة للمهنيين الصحيين، وأهمية تدريب العاملين الصحيين وتعزيز دورهم.

وشددت المنظمة العالمية على أن المجتمع الدولي قادر على هزيمة الوباء من خلال العلم والتضامن، خاصةً وأن الوباء يمثل أزمة عالمية، إلا أن العديد من الدول والمدن نجحت في تفادي العدوى والسيطرة على انتقالها.

Embed from Getty Images

موعد ظهور اللقاح
في سياق متصل، أعلنت منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، والتي تعدّ فرعًا إقليميًا لمنظمة الصحة العالمية، أنها تتوقع ظهور لقاح لفيروس كورونا خلال النصف الأول من عام 2021.

وأشار نائب مدير المنظمة، جارباس باربوسا، إلى أنه من الصعب تحديد الموعد بدقة بسبب الغموض الذي يكتنف اختبارات المرحلة الثالثة، مشددًا على أن المنظمة لا تتوقع أي مخاطر مرتبطة باللقاحات التي تصادق عليها الأجهزة الوطنية للرقابة ومنظمة الصحة العالمية.

وأشار باربوسا إلى أنه يجب أن تكون هناك ضمانات بأن اللقاحات ضد كورونا آمنة، ولم يتم الاستعجال بها لاعتبارات سياسية، مرجحًا أن تكون لدى مختلف اللقاحات مستويات مختلفة من الفاعلية.

وأضاف أن الكثير من دول أمريكا اللاتينية تمكنت من تسوية منحنى الإصابات التي لا تزال مؤشراتها مرتفعة، ودعا إلى ضرورة الإبقاء على القيود الخاصة بالهجرة وقواعد التباعد الاجتماعي.

Embed from Getty Images

كورونا ينتقل إلى المنك
في سياق آخر، أعلنت رئيسة الوزراء الدنماركية، ميت فريدريكسن، عن فرض قيود خاصة على سكان الجزء الشمالي الشرقي من بلادها، وذلك بعد تسجيل انتقال لفيروس كورونا إلى حيوانات المنك، بحسب ما نشره موقع “BBC“.

وقالت فريدريكسن إن “السلطات تطلب من السكان القيام بشيء فوق إرادتهم، وغريب حقا”، مشيرة إلى إغلاق الحانات والمطاعم، وإيقاف جميع وسائل النقل العام، وحظر السفر على الأشخاص من المناطق الأخرى.

وتم اكتشاف إصابة 12 شخصًا في الدنمارك بنسخة متحولة من الفيروس ، الذي انتشر داخل مزارع لحيوانات المنك، فقررت السلطات إعدام أكثر من 15 مليون حيوان تمت تربيتها في تلك المزارع، يُذكر أنه قد تم العثور على إصابات كورونا في 217 مزرعة للمنك من أصل 1139 على امتداد البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين