أخبار

كورونا يجتاح إيران.. وفاة برلماني وإصابة نجل صهر المرشد

كشف وزير الصحة الإيراني “سعيد نمکي”، في رسالة وجهها إلى الرئيس “حسن روحاني”، أن إيران تعاني من أزمة نقص في الكمامات والمواد الوقائية بسبب فيروس كورونا المستجد، إضافة إلى قلة الأسرّة اللازمة للحجز في المستشفيات.

وبحسب ما أوضحه الوزير “نمكي” في رسالته، فإن الكمامات المنتجة محلیًا غیر متوفرة، وذلك بعد 20 يومًا، من إعلان تبرع إيران بمليوني كمامة إلی الصین.

يأتي ذلك في وقت يجتاح الفيروس البلاد بشكل متسارع، فبحسب ما أعلنته وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الأحد، فقد تم تسجيل 11 حالة وفاة و385 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع الحصيلة الاجمالية إلى 54 وفاة و978 إصابة.

في سياق متصل؛ فقد توفي النائب البرلماني “محمد علي رمضاني” إثر إصابته بالفيروس، وذلك بعد أيام قليلة من فوزه في انتخابات البرلمان بدورته الـ11، التي أجريت 21 فبراير الماضي.

كما أصيب نجل صهر المرشد “علي خامنئي”، فريد الدين غلام حداد، وذلك بعد زيارته لمدينة قم الدينية بإيران، والتي تحولت لبؤرة انتشار الفيروس محليًا، ويخضع فريد الدين قيد الحجر الصحي حاليًا بمنزله.

وأعلن المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان الإيراني “أسد الله عباسي”، أمس السبت، عن إصابة 5 نواب بالمجلس بفيروس كورونا، بعد أن ه تم إجراء التحاليل اللازمة لـ100 نائب بالمجلس، فيما توقف المجلس عن العمل حتى إشعار آخر.

وقد استهدف “كورونا” أيضا مسؤولين حكوميين، كانت أبرزهم مساعدة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة “معصومة ابتكار”، التي أُخضعت للحجر الصحي، بالإضافة إلى رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان “مجتبى ذو النوري”.

من جهتها؛ فقد دعت السلطات الإيرانية المواطنين بالبقاء في منازلهم، مع ارتفاع حصيلة الإصابات والوفيات جراء الفيروس، في وقت تقول فيه المعارضة أن الأرقام الحقيقية أكبر بكثير مما تعلنه السلطات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين