أخبارهجرة

كندا تسهل منح الإقامة الدائمة للأجانب العاملين على أراضيها

أعلن وزير الهجرة الكندي، ماركو مينديسينو، أن حكومة بلاده بصدد فتح المجال أمام الأجانب العاملين على الأراضي الكندية في وظائف أساسية، مثل الدعم الشخصي والخدمات الصحية، من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في البلاد.

ووفقًا لما نشره موقع “CBC“؛ فقد قال مينديسينو إن “هذا الإجراء يساعد كندا على تحقيق هدفها المتمثل في استقبال أكثر من 400 ألف مهاجر هذا العام، لتعويض انخفاض معدل الهجرة خلال العام الماضي بسبب إغلاق الحدود”.

وأشار مينديسينو إلى أن “وباء كورونا قد سلّط الضوء على المساهمات الرائعة للوافدين الجدد”، منوّهًا إلى أن “هذه السياسة الجديدة سوف تساعد الأجانب الذين لديهم وضعيات مؤقتة، على التخطيط لمستقبلهم الدائم في كندا، ولعب دور رئيسي في الانتعاش الاقتصادي لهذا البلد”.

وتوجه مينديسينو إلى مستحقي الإقامات الدائمة بالقول: “قد يكون وضعكم مؤقتًا، لكن مساهماتكم دائمة، ونريدكم أن تبقوا هنا، نحن نعلم أنه من خلال ذلك سنضيف المزيد من الوظائف والنمو والتنوع إلى اقتصادنا، وإعادة البناء بشكل أفضل”.

من جهتها؛ فقد أعلنت وزارة الهجرة والمواطنة الكندية، في بيان صحفي صادر عنها، إن “السياسة الجديدة ستسمح لما يصل إلى 90 ألف أجنبي، موجودين بالفعل في كندا، بتحويل وضعهم من إقامة مؤقتة إلى إقامة دائمة”.

وتهدف حكومة جاستن ترودو من وراء ذلك إلى تسريع الإقامة الدائمة خلال الشهر المقبل للعمال الأجانب على الخطوط الأمامية لمكافحة وباء كورونا المستجد، كجزء من الجهود المبذولة لإبقاء المزيد منهم في البلاد.

وسيتمكن الأشخاص المؤهلون للحصول على إقامة دائمة، أن يقدموا طلبًا خلال الفترة ما بين 6 مايو 2021 و5 نوفمبر 2021، ويجب أن يتمتعوا بسنة واحدة على الأقل من الخبرة العملية الكندية في واحدة من 40 وظيفة رعاية صحية مختلفة، أو 95 وظيفة أساسية أخرى معتمدة، إلى جانب ضرورة إتقان اللغة الإنجليزية أو الفرنسية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين