أخبار

كندا تحظر استخدام المنتجات البلاستيكية المُعدة للاستخدام مرة واحدة

ترجمة: مروة مقبول

صرح رئيس الوزراء جوستين ترودو بأن كندا ستحظر استخدام المواد البلاستيكية المعدة للاستخدام مرة واحدة في عام 2021.

وقال ترودو إن المواد المراد حظرها سيتم تحديدها بناءً على مراجعة علمية ، لكن الحكومة تدرس حظر بعض المواد مثل زجاجات المياه والأكياس البلاستيكية والمصاصات التي تستخدم لشرب السوائل.

وقال ترودو “مع بداية عام 2021، ستحظر كندا استخدام المواد البلاستيكية الضارة والمعدة للاستخدام مرة واحدة في جميع أنحاء البلاد”.

وقال ترودو إن حكومته تتبع في هذا الإجراء برلمان الاتحاد الأوروبي، الذي صوت بأغلبية ساحقة في مارس الماضي لفرض حظر واسع النطاق على مثل تلك المواد البلاستيكية لمواجهة التلوث الذي تتسبب فيه والذي سيكون على الهيئات التشريعية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التصويت عليه قبل سريانه.

وأكد رئيس وزراء كندا على أن “كندا ستتبع العديد من دول العالم في هذا الشأن” وأن “هذه خطوة كبيرة ولكننا نعرف أنه يمكن تنفيذها مع بداية عام 2021”.

وكانت الحكومة الكندية قد أكدت في بيان لها أنه يتم إعادة تدوير أقل من 10 % من البلاستيك المستخدم في البلاد وأن أكثر من مليون طائر و100 ألف من الحيوانات الثديية البحرية في جميع أنحاء العالم تُصاب أو تموت كل عام عندما يتغذون بالخطأ على تلك المنتجات البلاستيكية أو يعلقون بها.

وبدءًا من عام 2021، سيكون لهذا الإجراء تأثيره على تلك المنتجات البلاستيكية التي يوجد لها بدائل، بداية من مصاصات الشرب إلى سدادات الأذن.

ولا يدعو قرار الاتحاد الأوروبي إلى إنهاء العمل بمثل تلك المنتجات ولكن أن يتم تصنيعها من مواد مستدامة عندما يكون ذلك ممكنًا. ويحدد تشريع الاتحاد الأوروبي أيضًا هدفًا لإعادة تدوير 90 % من الزجاجات البلاستيكية بحلول عام 2025 وخفض النفايات الناتجة من أكثر 10 عناصر تلوث المحيطات إلى النصف.

سيكلف تنفيذ مثل هذا الإجراء اقتصاد كتلة الاتحاد الأوروبي من 259 مليون إلى 695 مليون يورو في العام الواحد (291 مليون دولار إلى 781 مليون دولار)، ولكن لم يتضح بعد ما هي التكلفة بالنسبة إلى كندا.

وكان قرار الصين بعدم استيراد بعض نفايات الاتحاد الأوروبي قد ساعد البرلمان في تحفيز حظر المواد البلاستيكية، حيث حظرت الصين استيراد النفايات البلاستيكية العام الماضي، مما تسبب في أن تصبح بعض دول جنوب شرق آسيا وجهات جديدة لاستقبالها.

وكانت الفلبين، التي كان لها تحفظها بشأن معاملتها وكأنها مكب نفايات من قبل الدول الأكثر ثراءً، قد قامت بإعادة شحن 69 حاوية تحتوي على ما سماه مسئولوها “قمامة تم نقلها بطريقة غير قانونية” إلى كندا في مايو الماضي.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.detroitnews.com/story/news/world/2019/06/09/official-canada-announce-ban-single-use-plastics/39562719/

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين