أخبارأخبار أميركا

كاليفورنيا تعيد ممتلكات مُصَادَرة إلى أحفاد زوجين من السود

منذ ما يقرب من 100 عام تقريبا، تم الاستيلاء على عقار على شاطئ البحر في كاليفورنيا من زوجين من السود، لكن الحاكم جافين نيوسوم، أعلن أمس الخميس، عن توقيعه لتشريع يأذن للمقاطعة ببدء نقل الملكية إلى أحفاد تشارلز بروسيس وزوجته ويلا، وفقًا لـ “CBS News“.

وقال نيوسوم: “بينما نتحرك لمعالجة هذا الظلم الذي دام قرابة قرن من الزمان، تتخذ كاليفورنيا خطوة أخرى لتعزيز التزامنا بجعل حلم كاليفورنيا حقيقة للمجتمعات التي تم استبعادها بشكل مخجل بسبب تاريخ من الإقصاء العنصري”.

وتابع الحاكم: “نحن نعلم أن عملنا بدأ للتو في تعديل ماضينا، ولن تخجل كاليفورنيا من مواجهة العنصرية الهيكلية والتحيز الذي يواجهه الأشخاص الملونون حتى يومنا هذا”.

اشترى تشارلز بروسيس عقار Manhattan Beach، المعروف الآن باسم Bruce’s Beach، في عام 1912، وقام بتحويله إلى منتجع شهير للمقيمين السود، كانوا من بين أول ملاك الأراضي السود في المدينة.

قال دوان شيبرد، مؤرخ عائلة بروسيس، إن مقر حرس الإنقاذ في مقاطعة لوس أنجلوس، يقع الآن حيث بنى تشارلز “نزل بروس”، الذي أصبح وجهة شهيرة لمجتمع السود عندما أدى الفصل العنصري إلى إبعادهم عن معظم الشواطئ.

وقال شيبرد لكارتر إيفانز من شبكة “CBS”: “كان عليهم السير لمسافة نصف ميل في أي من الاتجاهين قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى الماء”، وردًا على ذلك، بنى الناس الحواجز ووضعوا الإطارات، وقال أحد سماسرة العقارات في ذلك الوقت إنهم كانوا يحاولون إنهاء “الغزو الزنجي”.

قال شيبرد: “كان هناك فصل من Ku Klux Klan (وهو اسم يطلق على عدد من المنظمات الأخوية في أمريكا، تؤمن هذه المنظمات بالتفوق الأبيض ومعاداة السامية والعنصرية ومعاداة الكاثوليكية)، وبدأوا في مضايقة عائلتي حوالي عام 1920م، وأحرقوا صليبًا وألقوا مراتب مشتعلة تحت شرفة أحد المباني”.

قالت جانيس هان، المشرفة على مقاطعة لوس أنجلوس: “كانت هناك بعض الأرواح السوداء، ولم تكن مهمة قبل 100 عام، لكنني أعتقد أنها مهمة الآن”، وبعد 12 عامًا من شرائهم العقار، فقده آل بروس عندما استولى عليه مسؤولو مانهاتن بيتش.

في وقت سابق من هذا العام، صوّت مجلس المشرفين في مقاطعة لوس أنجلوس بالإجماع على المضي قدمًا في إعادة الممتلكات لأصحابها، وتم تقديم التشريع المسمى SB 796، لأول مرة من قبل السيناتور الديمقراطي ستيفن برادفورد.

قال برادفورد: “يظهر لنا SB 796 أنه لم يفت الأوان بعد لمعالجة مظالم الماضي، إذا كان بإمكانك أن ترث ثروة الأجيال في هذا البلد، فيمكنك حينئذٍ أن ترث ديون الأجيال، فمدينة مانهاتن بيتش ومقاطعة لوس أنجلوس وولاية كاليفورنيا، جميعهم مدينون لعائلة بروس”.

وأضاف برادفورد: “هذا مثال على الشكل الذي يمكن أن تبدو عليه التعويضات الحقيقية، أنا أحيي الحاكم نيوسوم لمساعدتنا في سداد ديون عمرها قرن من خلال السماح لمقاطعة لوس أنجلوس بالمضي قدمًا وإعادة Bruce’s Beach إلى أصحابها الشرعيين”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين