أخبارأخبار أميركا وكنداأخبار العالم العربي

قمة التعاون الإسلامي تدين قرار ترامب وتطالب بالقدس عاصمة لفلسطين

أسطنبول – أستقبلت أسطنبول الأربعاء قمة طارئة لزعماء دول التي تضم أكثر من 50 دولة مسلمة، بعد دعوتهم من للرد على قرار واعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر “راديو سوا” أن 20 من قادة الدول أعلنوا حضورهم القمة، بينهم الرئيس الإيراني حسن روحاني والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس اللبناني ميشال عون.

وطالب في كلمته من الأميركية أن تتراجع عن قرارها والاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وحذر رئيس السلطة الفلسطينية من استغلال الجماعات المتطرفة لقرار ترامب وتحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني، ورفض أن يكون لأميركا دور في قائلا “لا سلام ولا استقرار بدون القدس عاصمة لفلسطين”.

ودعا وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو جميع الدول الأخرى إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية قائلا “يجب أن نشجع الدول الأخرى على الاعتراف بدولة فلسطينية على أساس حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية” جاء ذلك خلال لقاء مع وزراء خارجية الدول الأعضاء بالمنظمة قبل القمة.

وظهرت إحتجاجات في عدد من الدول إلى جانب اشتباكات بين قوات الأمن الإسرائيلية ومحتجين فلسطينيين عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن في السادس من ديسمبر/كانون الأول، داعيا وزارة الخارجية إلى بدء العمل على تجهيز مبنى جديد للسفارة الأميركية في المدينة المقدسة.

المصدر: راديو سوا

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين