أخبارأخبار حول العالمصحة

قتل 41 وأصاب نحو 1300.. كورونا القاتل يزحف نحو بلدان جديدة

هاجر العيادي

قالت لجنة الصحة الوطنية في اليوم السبت إن هناك 1287 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، منها 444 حالة جديدة ، فى الوقت الذى توفى فيه 41 شخصًا، بينما لا تزال 237 حالة فى مرحلة خطيرة.

ووصلت اليوم السبت فرق مسعفين من مدن شنغهاي وجوانجدونج ومن جيش التحرير الشعبي الصيني إلى مدينة ، وسط الصين، حيث بؤرة تفشي السلالة الجديدة من ، لتقديم العون الطبي للمصابين.

وأمرت الصين بفرض إجراءات على مستوى البلاد للكشف عن حالات الإصابة المشتبهة بفيروس كورونا المستجد على القطارات والطائرات والحافلات، مع ارتفاع عدد المصابين والوفيات.

ارتفاع حصيلة الوفيات والمصابين

تطورات تأتي مع ارتفاع حصيلة الوفيات بالبلاد جراء الإصابة بالفيروس إلى 41 شخصًا، ووصول حالات الإصابة المؤكدة إلى نحو 1300 شخصًا في 30 إقليما حتى اليوم السبت، 500 حالة منها في ووهان، عاصمة إقليم هوبي، وفق ما أعلنت عنه اللجنة الوطنية للصحة والحصيلة قابلة للارتفاع.

من جهتها أوضحت السلطات أن من بين الضحايا الذين لقوا حتفهم بسبب الفيروس، 39 حالة في ووهان، في حين توفي شخصان آخران في إقليمي هيبي وهيلونجيانج.

ويشار إلى أن معظم حالات الوفاة كانت لأشخاص في الخمسينيات أو أكبر سنا، وفقا لوسائل إعلام صينية.

اجراءات صارمة لاحتواء الفيروس

على صعيد آخر، وفي محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، عزلت الصين 13 مدينة و43 مليون شخص، بعدما أوقفت وسائل النقل العام عن العمل وعلقت التجمعات العامة.

غير أن هذه الجهود ربما يكون لها تأثير ضئيل، حيث بدأ الجمعة العام القمري الجديد في الصين، وقد سافر مئات الملايين بالفعل في أنحاء البلاد، وخارجها للاحتفال بالعطلة.

كما شرعت الصين الجمعة العمل على إنشاء مستشفى جديد بمدينة ووهان لتقديم العلاج للمصابين بكورونا، ومن المقرر استكمال العمل في المنشأة الجديدة بسعة ألف سرير، في غضون ستة أيام، لتكون جاهزة بحلول الأول من فبراير وستستقبل المرضى بعد يومين .

يذكر أن الفيروس الجديد ينتمي لنفس سلالة الفيروسات التي سببت متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس)، وهو مرض أصاب حوالي 8000 شخص في أنحاء العالم خلال عامي 2003-2002 ، توفى منهم حوالي 800. وسرعان ما بدأ الفيروس المميت يتمدد نحو بلدان جديدة .

الفيروس يزحف لدول أخرى

وبعد أن كان ظهور الفيروس الأول في مدينة ووهان الصينية، زحف عبر الحدود وسجل إصابات في دول أخرى، وفيما يلي قائمة بالدول التي أعلنت رصد إصابات مؤكدة على أراضيها.

حيث تفشى الفيروس القاتل في 13 دولة حول العالم، فبعد تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد، الذي ظهر أولا في مدينة ووهان الصينية، بفرنسا، ثم ظهور أول حالة في نيبال، فقد أصبح عدد الدول التي ضربها هذا الوباء القاتل 13 دولة.

والدول التي حل بها هذا الوباء بعد الصين، دولة نشأته، هي: اليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتايلاند، والولايات المتحدة، وهونج كونج، وسنغافورة، وماكاو، وفيتنام، ونيبال، وفرنسا، وأستراليا،

وعلى الرغم من انتشاره تقريبا في جميع قارات العالم، إلا أن أعلنت أنه من المبكر جدًا اعتبار فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين وبدأ بالانتشار في العالم حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولى، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة البيان الإماراتية.

حالات إصابة جديدة

وسجلت أستراليا السبت أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، في ولاية فيكتوريا مع نقل المريض إلى المستشفى في حالة مستقرة في إحدى ضواحي مدينة ملبورن، حسبما قال مسؤولو الصحة بالولاية.

كما أكدت السلطات الصحية اليابانية السبت اكتشاف ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في البلاد وذكرت وكالة”بلومبرج” للأنباء أنه تم اكتشاف حالة الإصابة بإمرأة صينية.

وسبق وأنه تم نقل رجل إلى مستشفى في طوكيو الجمعة بعد عودته من زيارة لمدينة ووهان في وسط الصين، بعد تأكيد إصابته بالفيروس، والتى تعد الثانية من نوعها.

في الأثناء، أعلنت عن أول ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بها. وقال وزير الصحة ذو الكفل أحمد إن المصابين الثلاثة صينيون وتربطهم صلة قرابة بالرجل البالغ من العمر 66 عامًا، والذي أكدت السلطات الصحية في سنغافورة أن الاختبارات التي أجريت له بشأن الفيروس جاءت إيجابية.

وفي سياق متصل، أكدت وزارة الصحة الفرنسية مساء الجمعة اكتشاف حالة إصابة ثالثة بفيروس كورونا الجديد. وكان المريض يقيم في باريس وتبين أنه قريب أحد شخصين تم التأكد من إصابتهما بالمرض في وقت مبكر من يوم الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان إن المرضى الثلاثة معزولون حاليا في مستشفيات وتعمل السلطات على تحديد أشخاص آخرين ربما كانوا على اتصال بهم.

وفي ، تم تشخيص حالة طفل يبلغ من العمر خمس سنوات بأنه مصاب بفيروس كورونا، ولكن اكتشف في وقت لاحق إصابته بسلالة مختلفة تماما من الفيروس، وهو يتعافي حاليا، بحسب ما ذكرته وزارة الصحة الفلبينية الجمعة. وهو ما يعني عدم وجود أي حالات إصابة مؤكدة بالفيروس في .

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: