أخبار

قتلى ومصابين في اطلاق نار على كنيسة جنوب روسيا

تصفية منفذ الهجوم واعتقال زوجته

أعلنت السلطات الروسية، اليوم الأحد، عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة أخريين، في حادثة إطلاق نار على على أشخاص كانوا يغادرون قداسا بكنيسة أرثوذكسية حيث كانوا يحتفلون بعيد “الماسلينتسا”  في مدينة كيزليار في شمال جمهورية داغستان المسلمة في منطقة القوقاز الروسية .

وأكد البيان، أن “جميع القتلى من النساء”…”وأن من بين الجرحى 3 من عناصر الحرس الوطني الروسي”.

وأعلنت وزارة الداخلية المحلية في بيان لها أن “مجهولا أطلق النار من بندقية صيد في كيزليار ما أدى إلى مقتل 5 نساء” كانوا يغادرون قداسا بكنيسة في بلدة كيزليار جنوبي .

وأكدت لجنة التحقيق الروسية هذه الحصيلة لافتة في بيان إلى فتح تحقيق بشأن “قتل شخصين أو أكثر” و”تهديد حياة عناصر الشرطة”.

وأوردت وزارة الداخلية أن المهاجم، الذي أصاب أيضا 3عناصر في قوات الأمن تمت “تصفيته” خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وأكدت الشرطة أن الهجوم نفذه شخصان هما رجل وزوجته، وأن الزوجة فرت لاحقا قبل بدء زوجها إطلاق النار على الحشد، إلا أنه جرى اعتقالها لاحقا.

وقال المدير المساعد للفرع المحلي للجنة التحقيق الروسية رسول تميربيكوف لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إن مطلق النار هو أحد سكان كيزليار ومن مواليد 1995.

و نقلت صحف روسية عن كاهن أن المهاجم أطلق النار على مصلين كانوا حضروا لتوهم قداس الأحد عشية بدء الصوم الأرثوذكسي.

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام المحلية جثة رجل ملتح يرتدي سترة عسكرية قالت إنه المهاجم.

وتشهد داغستان بانتظام هجمات يتبنى تنظيم داعش المتشدد عددا منها علما بأن المتمردين الإسلاميين في القوقاز الروسي كانوا اعلنوا مبايعته في حزيران/يونيو 2015.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين