أخبارأخبار أميركا

قبل رحيله.. ترامب يأمر الخدمة السرية بحماية أبنائه

في الأيام التي سبقت مغادرته منصبه؛ أمر الرئيس السابق دونالد ببقاء أبنائه تحت حماية لمدة 6 أشهر بعد انتهاء فترة ولايته الرئاسية، بحسب ما نشرته صحيفة “Seattle Times“.

ووفقًا لثلاثة أشخاص تم إطلاعهم على الخطة، أصدر ترامب توجيهًا لتمديد حماية الخدمة السرية بعد الرئاسة لأبنائه الأربعة البالغين واثنين من أزواجهم، الذين لا يحق لهم الحصول عليها تلقائيًا.

كما أوعز ترامب بأن يستمر 3 مساعدين رئيسيين يتركون الحكومة في تلقي الحماية لمدة 6 أشهر، وهم وزير الخزانة السابق ستيفن منوشين، ورئيس الأركان السابق مارك ميدوز، ومستشار الأمن القومي السابق روبرت أوبراين، حسبما قال مصدران مطلعان.

وبموجب القانون الفيدرالي، فإن ترامب وزوجته وابنهما البالغ من العمر 14 عامًا هم أفراد عائلته الوحيدين الذين يحق لهم حماية الخدمة السرية بعد مغادرتهم لمنصبهم، حيث سيحصل الزوجان عليها طوال حياتهما، ويحق لـ”بارون” الحصول على الحماية حتى يبلغ 16 عامًا.

وسيتلقى نائب الرئيس السابق وزوجته كارين أيضًا تأمينًا مستمرًا من الخدمة السرية للأشهر الستة المقبلة بموجب نفس القانون، لكن ترامب أراد أن يتم تغطية كل فرد من أفراد الأسرة كان قد تم حمايته من قبل الخدمة السرية خلال إدارته لمدة 6 أشهر إضافية.

وهذا يعني أن الأمن المكلف، والممول من دافعي الضرائب، سيستمر بالنسبة لابنته وزوجها جاريد كوشنر، وكذلك ابنه دونالد ترامب الابن، وكذلك إريك ترامب وزوجته لارا ترامب، وابنتهما تيفاني.

وستركز الحماية الأمنية على مدار 24 ساعة على أبناء ترامب الكبار، على الرغم من أن أحفاده سيحصلون تلقائيًا على الحماية التي تنبع من قربهم من والديهم، وامتنع متحدث سابق باسم البيت الأبيض عن التعليق على هذا الامر، كما رفضت متحدثة باسم الخدمة السرية التعليق، قائلة إن الوكالة لا تناقش شئون الأفراد الذين تحميهم.

جديرُ بالذكر؛ فإن القانون يمنح الرئيس صلاحية توجيه الخدمة السرية لحماية أي شخص يختاره، ولكن من غير المعتاد أن يقوم الرئيس المغادر للمنصب أن يوّجه بتوفير الأمن على مدار 24 ساعة للأقارب البالغين، لا سيّما بعد سنوات دراستهم الجامعية، وليس من الواضح حتى الآن ما هي دوافع الرئيس السابق ترامب لتقديم هذه الحماية نفسها لمساعديه بعد أن تركوا مناصبهم.

وسعى الرئيسان وجورج دبليو بوش للحصول على تمديد لحماية بناتهن في سن الدراسة الجامعية لفترة قصيرة بعد تركهما المنصب، كما مُنِحَت ابنتا الرئيس ، ساشا وماليا، تمديدًا أمنيًا قصيرًا بعد أن ترك منصبه، عندما كانتا في المدرسة الثانوية.

لم ترد وزارة الأمن الداخلي، التي تشرف على توسيع نطاق أمن الخدمة السرية، على استفسارات حول تقييم التهديد الذي دفع ترامب إلى قراره الاخير، إلا أنه من المتوقع أن تكلف حماية عائلة ترامب دافعي الضرائب ملايين الدولارات، وفقًا لمسؤولين سابقين في الإدارة.

يأتي تمديد الأمن لعائلة ترامب في الوقت الذي حشدت فيه الخدمة السرية أيضًا تفاصيل وقائية للعائلات الممتدة للرئيس ونائبة الرئيس ، حيث يتم نشر فرق أمنية تعمل بدوام كامل لحماية طفلي بايدن الراشدين وأحفاده السبعة، بالإضافة إلى ابني زوج هاريس.

وكانت حماية عائلة ترامب مكلفة بالنسبة لميزانية الخدمة السرية، حيث سافر أبناؤه على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد وحول العالم لقضاء الإجازات الشخصية والرحلات المتعلقة بمنظمة ترامب.

أظهرت السجلات الحكومية أنه من عام 2017 إلى عام 2019، قام أفراد عائلة ترامب بأكثر من 4500 رحلة تطلبت من الخدمة السرية السفر معهم، وهو الأمر الذي كلف دافعي الضرائب عشرات الملايين من الدولارات.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين