أخبارأخبار أميركااقتصاد

قانون الأبطال.. خطة تحفيز ديمقراطية جديدة بـ 3 تريليونات دولار

يستعد مجلس النواب للتصويت يوم الجمعة القادم، على مشروع قانون يطرحه الديمقراطيون يتضمن خطة تحفيز جديدة، بهدف تخفيف آثار وباء فيروس كورونا على الاقتصاد ونظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، وتأمين دفعات طارئة الى ملايين الأسر الأمريكية.

وتبلغ تكلفة حزمة التحفيز الجديدة أكثر من 3 تريليون دولار، وتتجاوز قيمة حزمة التحفيز الاقتصادي التي تم الإعلان عنها في أواخر مارس والتي كانت قيمتها تريليوني دولار.

التشريع الذي يحمل اسم “قانون الابطال”، ويضم أكثر من 1800 صفحة، وتم تقديمه في مجلس النواب الذي يتمتع بغالبية ديمقراطية، ويتوقع أن يتم التصويت عليه بعد غد الجمعة، إلى جانب خطة للسماح بالتصويت بالوكالة على التشريع خلال الأزمة.

ويرى الديمقراطيون أن ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا ومعدل البطالة غير المسبوق بالبلاد منذ الكساد الكبير، يتطلبان إضافة المزيد إلى الاستجابة الحكومية الطارئة غير المسبوقة.

تفاصيل المشروع

ويشمل المشروع بحسب ملخصه، حوالي تريليون دولار من الإغاثة للولايات والحكومات المحلية، وجولة ثانية من الدفعات المباشرة بقيمة 1200 دولار للشخص، وما يصل إلى ستة آلاف دولار للأسرة الواحدة، وحوالي 200 مليار دولار من المدفوعات للعاملين الأساسيين الذين يواجهون مخاطر صحية هائلة خلال الأزمة.

فضلا عن 75 مليار دولار لاختبارات كورونا وتعقب الاتصال، إلى جانب تمديد التأمين الفدرالي للبطالة وتبلغ قيمته 600 دولار في الأسبوع، و175 مليار دولار كمساعدات على دفع فواتير الإيجار وقروض المنازل والكهرباء والغاز والماء.

كما يخصص القانون تريليون دولار للحكومات المحلية التي استنفدت إيراداتها في اطار مكافحة فيروس كورونا، و200 مليار دولار لـ”صندوق الأبطال” الذي يوفر بدل مخاطر للعمال الأساسيين.

حماس ديمقراطي

وتصف رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي مشروع القانون الجديد بأنه “كيرز رقم 2″، اذ يتضمن جولة ثانية من الدفعات المالية التي تصل الى 6 آلاف دولار للعائلة في محاولة لتخفيف العبء عن عشرات ملايين الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم.

كما أنه يموّل العاملين الصحيين ومسعفي الحالات الطارئة ويوسع حلقة الفحوص وتتبع المصابين ويعزز إقراض الشركات الصغيرة والأمن الغذائي للأسر الفقيرة.

وقالت بيلوسي خلال تقديم مشروع القانون “إننا نواجه أكبر كارثة في تاريخ أمتنا”، مضيفة أن على الكونجرس “التصرف بجرأة”. وأكدت “إذا لم نفعل ذلك، فهذا سيكلفنا مزيدًا من الأرواح والوظائف لاحقًا.. فعدم التحرك هو المسار الأكثر كلفة”.

اعتراض جمهوري

ويبدو أن خطة التحفيز الجديدة لن تمر سهلة هذه المرة، حيث يرى خبراء أنه إذا جرى تمريرها في مجلس النواب، فمن المحتمل أن تواجه عقبات في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، حيث اعتبر أعضاء بارزون فيه أن لا حاجة لجولة جديدة من التمويل الطارىء.

ومن غير الواضح متى سيوقع كل من الديمقراطيين والجمهوريين على اقتراح لمزيد من جهود الإغاثة، إذ يقلل الحزب الجمهوري من الحاجة إلى إنفاق المزيد من الأموال الفدرالية على مشروع قانون الإنقاذ الآن.

وينص مشروع القانون على تمويل الانتخابات الأميركية، بما في ذلك توسيع التصويت المبكر وعبر البريد، وهي أمور يعارضها بعض الجمهوريين.

وعارض الجمهوريون في مجلسي النواب الشيوخ بسرعة ما وصفوه بأنه قائمة أمنيات ليبرالية منتفخة. وقال عضو مجلس الشيوخ جون باراسو للصحافيين “ما تقترحه نانسي بيلوسي لن يمر أبدا في مجلس الشيوخ”.

فيما قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، في تصريحات سابقة، “أنا على اتصال دائم مع البيت الأبيض.. إذا قررنا المضي قدمًا، فسنمضي سويًا”.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد قال في وقت سابق إنه ضد التسرع بإقرار تشريعات جديدة متعلقة بفيروس كورونا. وسبق أن وقع ترامب 4 قوانين في الأشهر الأخيرة للتخفيف من الآثار الناجمة عن فيروس كورونا، بينها “قانون كيرز” أو “قانون المساعدة والانعاش والامان الاقتصادي” الذي أقر في آذار/مارس ويشتمل على حزمة إنقاذ هائلة بقيمة 2.2 تريليون دولار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين