أخبارأخبار أميركا

في آخر لحظة.. بايدن يوقع مشروع قانون لتفادي الإغلاق الحكومي

وافق مجلس النواب ومجلس الشيوخ، أمس الخميس، على مشروع قانون تمويل حكومي قصير الأجل من أجل إبقاء الوكالات الفيدرالية مفتوحة حتى أوائل ديسمبر، مما يحول دون الإغلاق الحكومي، وذلك قبل ساعات فقط من انتهاء صلاحية التمويل السابق.

وفقًا لـ “CBS News“؛ اجتاز الإجراء المؤقت، المعروف باسم القرار المستمر، مجلس الشيوخ بأغلبية 65 صوتًا مقابل 35 صوتًا، متجاوزًا عتبة 60 صوتًا اللازمة للموافقة، ثم تمت الموافقة عليه بسرعة من قبل مجلس النواب، الذي وافق على مشروع القانون بتصويت 254 مقابل 175.

اجتمع مانشين وسينيما مع بايدن بشأن مخاوف متعلقة بمشروع القانون، ووقع مشروع القانون ليصبح قانونًا في المكتب البيضاوي بعد ذلك بوقت قصير، قبل الموعد النهائي لمنتصف الليل.

من جهته؛ قال الرئيس جو بايدن في بيان في وقت متأخر من مساء أمس الخميس: “هناك الكثير مما ينبغي عمله، لكن إقرار هذا القانون يذكرنا بأن العمل بين الحزبين ممكن، وأنه يمنحنا الوقت لتمرير تمويل طويل الأجل للحفاظ على عمل حكومتنا وتقديم المساعدة للشعب الأمريكي”.

أعلن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، ليلة الأربعاء أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن تدبير التمويل قصير الأجل بعد أن حظر أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون هذا الأسبوع مشروع قانون سابق، تضمن بندًا لتعليق حد الديون حتى ديسمبر 2022، وفقًا لـ “CNN“.

بالإضافة إلى الحفاظ على تمويل الوكالات الفيدرالية عند المستويات الحالية حتى 3 ديسمبر، تشمل الموازنة 6.3 مليار دولار لتمويل إعادة توطين اللاجئين الأفغان و28.6 مليار دولار للإغاثة من الكوارث في أعقاب موجة الأعاصير وحرائق الغابات الأخيرة.

يُذكر أن تمرير إجراء التمويل من قبل كلا المجلسين يحول دون حدوث إغلاق جزئي للحكومة، لكنه يترك حاجة الكونجرس إلى رفع أو تعليق سقف الديون بدون قرار نهائي، إذ لا يزال المسار الذي يتبعه القادة الديمقراطيون لتفادي أزمة الديون دون دعم الجمهوريين غير واضح، حيث حذر قادة الحزب الجمهوري مرارًا وتكرارًا من أنهم لن يدعموا التشريعات التي ترفع حد الديون.

قالت وزيرة الخزانة جانيت يلين لقادة الكونجرس هذا الأسبوع، إن الولايات المتحدة سوف تستنفد إجراءات استثنائية تسمح للحكومة بدفع فواتيرها في 18 أكتوبر، وعدم اتخاذ أي إجراء من قبل الكونجرس لرفع حد الديون من شأنه أن يرسل الأمة إلى التخلف عن السداد لأول مرة في تاريخها، مما يؤدي إلى انتشار واسع النطاق للفوضى الاقتصادية.

حتى مع اقتراب الموعد النهائي لتجنب الانقطاع في التمويل الحكومي مع مرور الأسبوع، أعرب قادة الكونجرس عن تفاؤلهم بأن الكونجرس سوف يمرر مشروع قانون تمويل مؤقت، وفقًا لـ “CNBC“.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي للصحفيين في مبنى الكابيتول، أول أمس الأربعاء، إنها تتوقع تصويتا كبيرا من الحزبين على مشروع قانون للتمويل، ولا تعتقد أن الحكومة ستغلق إذا فشل الكونجرس في التحرك بحلول ليلة الخميس.

بدأ الكونجرس الأسبوع الماضي في النظر في تشريع لإحباط إغلاق الحكومة، لكن مشروع قانون في مجلس النواب لتمديد التمويل الفيدرالي حتى أوائل ديسمبر وتعليق حد الدين واجه عقبة بعد أن اعترض المشرعون التقدميون على بند يوفر مليار دولار لنظام الدفاع الإسرائيلي المعروف باسم القبة الحديدية.

تحرك القادة الديمقراطيون بسرعة لتجريد التمويل من القرار المستمر قصير المدى، واستمر في تصفية مجلس النواب في تصويت على خط الحزب يوم الأربعاء الماضي، ثم وافق المجلس على مشروع قانون مستقل يعالج القبة الحديدية بدعم ساحق من الحزبين بعد يوم واحد.

قال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، مرارًا وتكرارًا إن مسؤولية الحزب الديمقراطي هي معالجة حدود الديون، ولن يساعدهم الحزب الجمهوري على القيام بذلك بغض النظر عن التحذيرات الرهيبة بشأن العواقب الاقتصادية للتخلف عن السداد.

إضافة إلى موقف ماكونيل بشأن سقف الديون، فإن جهود الديمقراطيين لتمرير حزمة كاسحة بقيمة 3.5 تريليون دولار من شأنها توسيع شبكة الأمان الاجتماعي ومكافحة تغير المناخ، حيث يستخدم الديمقراطيون أداة الميزانية التي تسمح لهم بتسريع مشروع القانون وتمرير مجلس الشيوخ دون دعم الحزب الجمهوري.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين