أخبارأخبار أميركا

فيضانات تجتاح كارولينا الشمالية ومقتل 7 أشخاص على الأقل

أعلنت السلطات في ولاية كارولينا الشمالية عن مقتل 7 أشخاص على الأقل، أمس الخميس، بعد أن اجتاحت الفيضانات أجزاء من الولاية، مشيرة إلى أن شخصين على الأقل في عداد المفقودين.

ونقلت “رويترز” عن مسئولي خدمات الطوارئ قولهم إن المسعفين في مقاطعة ألكسندر عثروا على 3 جثث وأخلوا أكثر من 30 شخصًا من أحد المخيمات، فيما لقي شخص رابع في المقاطعة مصرعه في سيارة عندما دمرت مياه الفيضانات الجسر الذي كانت تسير عليه، وقتل اثنان آخران في مقاطعة إيريدلن بينما غرق طفل في روليسفيل.

وقال نائب مدير إدارة الطوارئ بولاية كارولينا الشمالية إن 5 مقاطعات في الولاية أعلنت حالة الطوارئ أمس الخميس، من بينها مقاطعة ألكسندر، حيث اخترقت مياه الفيضانات فيها 4 جسور و50 طريقًا على الأقل، فيما يواصل أفراد الطوارئ البحث عن الأشخاص المفقودين اليوم الجمعة.

وفي مقاطعة شارلوت قالت إدارة الإطفاء إن رجال الإنقاذ أخلوا 143 طالبًا بعد أن غمرت المياه مدرسة شارلوت كورفيان المجتمعية.

من جانبها أعلنت شركة الكهرباء Duke Energy أن حوالي 3100 عميل كانوا بدون كهرباء في جميع أنحاء ولاية كارولينا الشمالية حتى بعد ظهر أمس الخميس.

وتعرضت الولاية لموجة من الطقس السيئ المصاحب لعاصفة إيتا، نتج عنه رياح شديدة وأمطار غزيرة وصلت في بعض المناطق إلى حوالي 10 بوصات.

وغمرت العاصفة إيتا الساحل الغربي لفلوريدا يوم الخميس بعد أن هبطت إلى اليابسة شمال خليج تامبا، مع سرعة رياح تبلغ 50 ميلاً في الساعة (80 كم/ساعة)، لكن شدتها تراجعت قليلاً مع تحركها عبر الجزء الشمالي الشرقي من الولاية وإلى المحيط الأطلسي.

وتعد إيتا هي العاصفة رقم 28 في أكثر موسم أعاصير الأطلسي ازدحامًا على الإطلاق، وفقًا للمركز الوطني للأعاصير ومقره ميامي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين