أخبارأخبار أميركا

فيسبوك وتويتر يواصلان حذف معلومات ترامب المضللة حول كورونا

حذف موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي منشورًا خاصًا بالرئيس دونالد ترامب يحتوي على مزاعم خاطئة بأن فيروس كورونا المستجد أقل فتكًا من فيروس الانفلونزا الموسمية, وفق ما ذكرت شبكة”CNN“.

التدوينة تقول أن “البلاد تعلمت التعايش مع” موسم الانفلونزا “تماما كما نتعلم الآن التعايش مع كوفيد-19، والذي كان أقل فتكا بكثير بالنسبة لمعظم السكان !!!”. وتعد هذه هي المرة الثانية التي يحذف فيها فيسبوك منشورًا للرئيس.

تويتر على نفس المنوال

وفي سياق متصل, ونقلـًا عن “bbc“، أخفى موقع تويتر نفس التغريدة لترامب من قبل ووضع مكانها تحذيرا من “نشر معلومات مضللة وربما ضارة”.

كما قام موقع تويتر بحذف تغريدة جديدة لترامب لمخالفتها قواعد النشر في الموقع؛ وفق ما نشر موقع “العربي“, حيث تزعمت الحملة الانتخابية لترامب أن الرئيس هزم “كوفيد-19″، لكنّ ذلك يتعارض مع قواعد حقوق النشر الخاصة باتحاد كرة القدم.

وغردت الحملة بفيديو لبراندون أيوك، لاعب سان فرانسيسكو 49، وهو يقفز فوق مدافع فيلادلفيا إيجلز، في طريقه لتسجيل هدف خلال مباراة الأحد بين الفريقين.

كما وضعت الحملة رأس ترامب على جسد أيوك مع “كوفيد-19” كمدافع إيجلز. وذلك في إشارة إلى خروج الرئيس من المستشفى بعد العلاج من فيروس كورونا.

إضافة إلى أنه أخبر شعبه بأنه لا ينبغي لهم “الخوف من كوفيد”، على الرغم من أنه فيروس أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص في البلاد.

لغط وشكوك

رغم خروج ترامب من المستشفى، إلا أن الحالة الصحية له وتداعيات إصابته بالفيروس لاتزال تثير الكثير من اللغط, وفق متابعين، في حين يؤكد هو أنه بصحة جيدة، ويتطلع لمناظره منافسه الديمقراطي جو بايدن.

ونقلت “نيويورك تايمز” عن البيت الأبيض أن وضع ترامب يتحسن بشكل كبير وبسرعة، لكنه لم يتجاوز بعد مرحلة الخطر.

من جهته، أكد طبيب ترامب أنه في حالة جيدة للغاية، وأنه لا يشكو من ظهور أي أعراض لإصابته بفيروس كورونا، وأن مستوى الأكسجين يتراوح بين 95 و97.

وجدير بالذكر بالذكر أن ترامب عاد إلى البيت الأبيض بعد 4 أيام قضاها في مستشفى “والتر ريد” العسكري للعلاج من فيروس كورونا. ورغم أن أطباءه قالوا إنه لم يتجاوز بعد مرحلة الخطر، فقد ظهر ترامب من دون ارتداء الكمامة.

في الأثناء, نقلت شبكة “CNN“، عن مصدر وصفته بالمطلع- ثبوت إصابة موظف واحد على الأقل، من العناصر العسكرية المكلفة مباشرة بمرافقة الرئيس بفيروس كورونا.

ودخل رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي ومسؤولين آخرين الحجر الصحي؛ إثر إصابة مسؤول كبير في خفر السواحل بكورونا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين