أخبارأخبار أميركا

فيسبوك سيتصدى للمرشح الذي يعلن فوزه قبل إعلان النتيجة الرسمية

قررت شركة “فيسبوك” وقف نشر إعلانات سياسية على موقعها الشهير للتواصل الاجتماعي في البلاد لمدة غير محددة، بعد إغلاق صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر المقبل، وفق ما ذكر موقع “swissinfo“.

وتأتي هذه الخطوة للحد من احتمالات “الارتباك أو التعرض للإساءة”، فيما قد تكون الانتخابات الرئاسية محتدمة.

وكانت إدارة فيسبوك قد أعلنت في مطلع سبتمبر الماضي أنه لا يمكن بث أي إعلان سياسي جديد خلال الأسبوع الذي يسبق الانتخابات. وقالت: “سنسحب الدعوات للمجيء ومراقبة الانتخابات في مراكز الاقتراع عندما تصاغ هذه الدعوات بتعابير عسكرية، أو عندما تقترح فكرة ترهيب أو السيطرة على مسؤولي الانتخابات أو الناخبين”.

وإضافة إلى ذلك، تشعر شركة فيسبوك بالقلق من أن النتائج قد تستغرق وقتًا طويلًا قبل إعلانها، بسبب ارتفاع نسبة استخدام البريد للتصويت بسبب فيروس كورونا، وأن النتائج ستكون محل نزاع محتدم، وهو ما قد يفضي إلى اندلاع أعمال عنف في الشارع.

وفي هذا الصدد، قال كبار المسؤولين في فيسبوك خلال مؤتمر صحافي “إذا أعلن مرشح أو حزب الفوز قبل إعلان النتيجة على وسائل الإعلام الرئيسية، سنضيف معلومات محددة تشير إلى أن فرز الأصوات لا يزال جاريًا وأن الفائز لم يعرف بعد”.

يذكر أن شركة فيسبوك تشمل أكثر من 35 ألف موظف يعملون في مجال السلامة والأمن وقد عمل هؤلاء في أكثر من 200 انتخابات حول العالم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين